الأخ حميد شباط يترأس الدورة الأولى لاجتماع الرؤساء الاستقلاليين لمجالس الجماعات الترابية

2015.12.06 - 12:33 - أخر تحديث : الأحد 6 ديسمبر 2015 - 12:33 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأخ حميد شباط يترأس الدورة الأولى لاجتماع الرؤساء الاستقلاليين لمجالس الجماعات الترابية

الاستعداد لعقد المؤتمر الوطني لجمعية المستشارين الجماعيين الاستقلاليين   خلال شهر فبراير 2016

الاهتمام  بالتأطير والتكوين والاستشارة القانونية  والدفاع عن  مصالح المستشارين و الجماعات المحلية

شهد المركز العام لحزب الاستقلال بالرباط، يوم السبت 5 دجنبر 2015،الدورة الأولى لاجتماع الرؤساء الاستقلاليين لمجالس الجماعات الترابية، التي انعقدت تحت رئاسة الأخ  حميد شباط الأمين العام للحزب إلى جانب الأخ عبدالقادر الكيحل عضو اللجنة التنفيذية المسؤول عن التنظيم، حيث تميز هذا اللقاء المهم بالكلمة التوجيهية للأخ الأمين العام للحزب، التي تركزت حول تهييئ الحزب للجنة التحضيرية لجمعية المستشارين الاستقلاليين التي من المأمول أن تلعب أدوار طلائعية في تكوين وتأطير المستشارين المنتمين للحزب.
وهنأ الأخ حميد شباط في بداية كلمته التوجيهية جميع الإخوة رؤساء مجالس الجماعات الترابية المنتمين لحزب الاستقلال، بفوزهم بثقة المواطنين، وثقة الحزب، معربا في الوقت ذاته عن افتخاره بجميع المناضلين الاستقلاليين الذين يعملون دون كلل أو ملل من أجل تبوأ حزبهم أرقى المراتب،رغم كل الاختلالات التي شابت العملية الانتخابية برمتها،ورغم كل المؤمرات التي تعرض لها حزب الاستقلال.
وأبرز الأخ الأمين العام أن اجتماع الرؤساء الاستقلاليين لمجالس الجماعات الترابية، يأتي بعد الاستحقاقات التي حصل فيها حزب الاستقلال على رتبة مشرفة، حيث فاق عدد مستشاري الحزب خمسة آلاف على كافة الأصعدة، وهي النتيجة التي تمكن بها الحزب من تصدر المرتبة الأولى بانتخاب أعضاء مجلس المستشارين.
وأكد الأخ حميد شباط أن حزب الاستقلال بصدد التهييئ للجنة التحضيرية لجمعية المستشارين الاستقلاليين،والتي ستنتخب هياكلها عبر مؤتمرات إقليمية وجهوية لتمر للمؤتمر الوطني،الذي سيكون في دورته السادسة في 21 من شهر فبراير 2016،موضحا أن الأهدف الأساسية من هذه الهيئة هو التأطير والتكوين المستمر لجميع المستشارين الاستقلاليين، بالإضافة لمواكبتهم ومتابعة مردودية عملهم، وكذلك المساهمة في تطوير القوانين الخاصة بالجماعات الترابية، وكذا الدفاع عن  مستشاري الحزب الجماعيين ومصلحة الجماعات المحلية.
وأبرز الأخ حميد شباط أن الروابط الحزبية مستعدة ورهن الإشارة لمساعدة الرؤساء الجماعيين الاستقلاليين في إعداد وتكوين الملفات،بالإضافة لتوفير قنوات التأطير والتكوين كل حسب ميدان اختصاصه،والذي سيكون على مستوى كل جماعة وإقليم على حدة، وعلى المستوى المركزي،مؤكدا أن هذا الاجتماع هو أولي ستليه لقاءات على المستوى الجهوي والإقليمي والمركزي.
ولفت الأمين العام أنظار الرؤساء الجماعيين الاستقلاليين إلى أن الحزب في خدمتهم لإعطاء التوجيهات وحل المشاكل إما عن طريق المفتشين والمنسقين وإدارة الحزب والتي ستخصص رقما خاصا بهم، معتبرا أن الحزب في مرحلة مهمة سيعمل فيها على اختيار الأشخاص المناسبين للترشح من أجل ربح رهان الانتخابات التشريعية اللمقبلة، والتي أكد الأخ حميد شباط أن الرؤساء الجماعيين الاستقلاليين لهم إسهام هام في جعلها مرحلة تبرز  الحجم الحقيقي للحزب كرقم لا يمكن تجاهله في المشهد السياسي المغربي.