الأخ عبد العزيز لشهب يراسل المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء بشأن الارتفاع المهول لأسعار فواتير الكهرباء بوزان

2016.11.11 - 1:27 - أخر تحديث : الجمعة 11 نوفمبر 2016 - 1:27 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأخ عبد العزيز لشهب يراسل المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء بشأن الارتفاع المهول لأسعار فواتير الكهرباء بوزان

 

وجه الأخ عبد العزيز لشهب عضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، يوم الثلاثاء 8 نونبر 2016، رسالة إلى علي الفاسي الفهري المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء، يثير انتباهه إلى معاناة ساكنة إقليم وزان من جراء الارتفاع المهول والصاروخي الذي تعرفه فواتير الكهرباء.
وسجل الأخ لشهب أن الأسعار تجاوزت أرقاما خيالية، وهو الأمر الذي أصبح معه السكان عاجزين عن تسديد هذه الفواتير التي تضرب في عمق صميم القدرة الشرائية للمواطن حسب نص الرسالة التي يتوفر موقع “استقلال.أنفو” على نسخة منها .
وطالب الأخ عبد العزيز لشهب، المدير العام للمكتب المذكور ببعث لجنة مكلفة بهذا الموضوع للوقوف على الأسباب الحقيقية وراء هذا الارتفاع المهول، داعيا إياه باتخاذ التدابير الكفيلة لمعالجة هذه الوضعية في أسرع وقت ممكن قبل ان يلجا المواطنون مرة أخرى إلى أساليب الاحتجاج للتعبير عن قلقهم وسخطهم ورفضهم لهذه الوضعية التي وجدوا أنفسهم فيها وفق تعبير الرسالة.
وفي سياق متصل، طالب عضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب أيضا من المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء بالوقوف على معاناة ساكنة إقليم وزان من جراء الأعمدة المتساقطة والأسلاك الكهربائية المتناثرة على الأرض في عدد من الجماعات الترابية للإقليم، وهو الأمر الذي يدعو للقلق ويشكل خطرا على حياة الساكنة المعنية وحرمانهم من استغلال أراضيهم الفلاحية حسب مضمون ذات الرسالة.
ويبقى السؤال المطروح هل سيتفاعل المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء مع هذه الوضعية أم ستبقى دار لقمان على حالها؟، والأيام القليلة المقبلة كفيلة بالإجابة عن الوضع المزري الذي أصبح سكان الإقليم يعيشونه من جراء غلاء الفواتير و تساقط وتقادم عدد من الأعمدة الكهربائية بمجمل الجماعات الترابية لإقليم وزان.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.