الأخ لعبيد: مؤتمر النقابة للحرة للمالية يأتي في ظرفية دقيقة لها انعكاساتها على الطبقة الشغيلة المغربية

2017.01.07 - 6:41 - أخر تحديث : السبت 7 يناير 2017 - 6:48 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأخ لعبيد: مؤتمر النقابة للحرة للمالية يأتي في ظرفية دقيقة لها انعكاساتها على الطبقة الشغيلة المغربية
 
 تحت شعار “من أجل تحصين المكتسبات وإقرار المطالب”، عقدت النقابة الحرة للمالية المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب مؤتمرها الوطني الثاني، والذي ترأس أشغاله الأخ محمد لعبيد عضو الكتابة الدائمة للاتحاد العام باعتباره رئيسا للجنة التحضيرية للمؤتمر، وذلك يوم السبت 7 يناير 2017 بالمقر المركزي للاتحاد بالرباط.
ونجح المؤتمر في انتخاب قيادته الجديدة، حيث تم انتخاب الأخ وحيد شوقي بالإجماع كاتبا وطنيا للنقابة الحرة للمالية، بالإضافة للمصادقة على كافة التقارير والأوراق المقدمة بهذه المناسبة.
وخلال افتتاح الأشغال تناول الأخ محمد لعبيد الكلمة مؤكدا أن انعقاد المؤتمر الثاني للنقابة للحرة للمالية يأتي في إطار ظرفية دقيقة جدا يمر منها المغرب والتي لها انعكاسات على الطبقة الشغيلة، موضحا أن هذا المؤتمر يشكل محطة في مسلسل تعزيز الهياكل التنظيمية للاتحاد العام للشغالين بالمغرب وتغطية جميع القطاعات الخدماتية والإنتاجية ومنها قطاع المالية.
وأبرز رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، أن النقابة الحرة للمالية ساهمت خلال المرحلة الأخيرة في تقوية الدينامية التي تعرفها الحركة النقابية على العموم ونقابة الاتحاد العام على وجه الخصوص من أجل الدفاع المستميت عن الشغيلة المغربية.
وقدم الأخ لعبيد عرضا مفصلا حول مجمل الأشغال التي قامت بها اللجنة المذكورة التي اعتبرها اشتغلت في ظروف جيدة اتسمت بروح التضامن والمسؤولية، لينتقل بعد ذلك للحديث عن حصيلة النقابة الحرة للمالية في الفترة الفاصلة مابين مؤتمرها الوطني الأول والمؤتمر الوطني الثاني.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.