في المهرجان  الخطابي لحزب الاستقلال بمناسبة الذكرى 42 لوفاة زعيم التحرير علال الفاسي بالبيضاء

2016.05.14 - 8:48 - أخر تحديث : السبت 14 مايو 2016 - 8:52 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
في المهرجان  الخطابي لحزب الاستقلال بمناسبة الذكرى 42 لوفاة زعيم التحرير علال الفاسي بالبيضاء

 

المغرب لم يكن إلا بالصحراء

 

خلد حزب الاستقلال، يوم الجمعة 13 ماي 2016 بمدينة الدار البيضاء، الذكرى 42 لوفاة زعيم التحرير علال الفاسي، تحت شعار “علال الفاسي: المغرب لم يكن إلا بالصحراء”، وذلك من خلال المهرجان الخطابي الذي ترأسها الأخ حميد شباط الأمين العام للحزب، إلى جانب الأستاذ عباس الفاسي الأمين العام السابق، والأخ عبد الواحد الفاسي نجل الزعيم علال الفاسي، ومحمد شيبة ماء العينين عضو المجلس الوطني للحزب، وحضور عدد من أعضاء اللجنة التنفيذية والمجلس الوطني ومناضلي الحزب.
وعرف الحفل الذي دأب على تنظيمه حزب الاستقلال سنويا ، من أجل التعريف بنضاله الوطني وفكره المتجدد وفقه المتنور واجتهاداته المتعددة الأبعاد والتي تجاوزت الإشعاع الوطني لتمتد إلى العربي والإسلامي، حضورا حاشدا ووازنا لأعضاء اللجنة التنفيذية للحزب، ولجميع المناضلين الاستقلاليين والمناضلات الاستقلاليات الذين حجوا من عدد من أقاليم المملكة  للمشاركة في تخليد ذكرى زعيم التحرير.
وبعد تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، والكلمة الترحيبية للأخ عبدالقادر الكيحل عضو اللجنة التنفيذية للحزب والمسؤول عن التنظيم، تناول الكلمة  كل من الأخ عبد الواحد الفاسي نجل الزعيم الراحل، والأخ حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال ،والأخ شيبة ماء العينين عضو المجلس الوطني للحزب، بالإضافة إلى إحدى مناضلات الحزب التي القت قصيدة شعرية لزعيم التحرير مرتبطة بالصحراء المغربية.
وأجمعت الكلمات على المواقف الثابتة لعلال الفاسي بخصوص الكفاح من أجل استراج جميع الأراضي المغربية المغتصبة في الشمال والجنوب والشرق سواء خلال مرحلة النضال ضد الاستعمار الفرنسي، أوبعد الحصول على الاستقلال الذي سماه الزعيم الراحل استقلالا أعرج.  وستظل  مقولة “المغرب لم يكن إلا بالصحراء”، التي طالما رددها علال الفاسي، حاضر ة في ذهن المؤرخين والمتتبعين .

allaljamh

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.