الجمع العام التأسيسي للرابطة الوطنية للصحافيين الاستقلاليين بمقر حزب الاستقلال

2013.03.21 - 12:16 - أخر تحديث : الجمعة 31 يناير 2014 - 12:24 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الجمع العام التأسيسي للرابطة الوطنية للصحافيين الاستقلاليين بمقر حزب الاستقلال

الجمع العام التأسيسي للرابطة الوطنية للصحافيين الاستقلاليين بمقر حزب الاستقلال

ترأس الأخ حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال الجمع العام التأسيسي للرابطة الوطنية للصحافيين الاستقلاليين بمقر حزب الاستقلال، مساء الجمعة 21 مارس، وألقى كلمة وسط المؤتمرين أعطى فيها الخطوط العريضة لهذا الإطار الجديد فهو “ليس نقابة ولا جمعية للأعمال الاجتماعية أو تنظيما حقوقيا، بل رابطة فكرية” وأضاف السيد حميد شباط “وظيفة هذا الإطار الجديد هو تقديم خلاصات السياسة الإعلامية لحزب الاستقلال، وتأطير العمل الصحفي في عموميته،

وتسليط الضوء على القضايا الإعلامية الكبرى التي تشغل الرأي العام، ورسم خريطة الإعلام الحزبي عن طريق تجويد منتوجه والرقي بآليات اشتغاله، وخلق دينامية في الجسم الإعلامي لمواجهة تحديات مهنة الصحافة”، كما تناول الكلمة عبد القادر الكيحل رئيس لجنة الروابط الاستقلالية مقدما عرضا حول أهمية هذا الجسم الجديد الذي عده مكتسبا وطنيا وحزبيا ضروريا في وقت كثر الحديث فيه عن تقنين مهنة الصحافة في المغرب، وفي الختام انتخب الجمع العام سعيد الوزان رئيسا للرابطة الوطنية صحافيين
للانطلاق في إجراء هذه الانتخابات والتي تتعلق بالجماعات المحلية ومجالس العمالات والأقاليم ومجالس الجهات، بيد أن مصالح وزارة الداخلية لا تبدي حماسا يذكر إزاء هذا الاقتراح وترى أن الوقت قد لا يكون كافيا لإنجاز ما تتطلبه هذه الانتخابات خصوصا ما يتعلق بترسانة القوانين.
ويجري حديث داخل مصالح وزارة الداخلية عن إعادة النظر في نظام مجالس المدن والمقاطعات، وتتداول الاقتراحات تقليص عدد المنتخبين في مجالس المقاطعات على أن يكون جميع أعضاء مجالس المقاطعات أعضاء مستشارين في مجالس المدن،
على أن تقتصر صلاحيات المقاطعات على إنجاز الوثائق الإدارية بما يشبه ملحقات إدارية. وأفادت هذه المصادر أن الحكومة قررت بشكل نهائي التمديد في عمر مجلس المستشارين الحالي بنفس العدد إلى حين إجراء الانتخابات الجماعية والإقليمية والجهوية والمهنية المقبلة.