احصائيات مقلقة حول الوضع الاقتصادي في المغرب

2013.12.23 - 4:58 - أخر تحديث : الأربعاء 29 أكتوبر 2014 - 4:44 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
احصائيات مقلقة حول الوضع الاقتصادي في المغرب
ارتفعت نسبة المقاولات المحصاة، التي تم إغلاقها خلال التسعة أشهر الماضية بـ 31.6% مقارنة مع سنة 2012، وبلغ عدد المؤسسات التي تعرضت لضغوطات اقتصادية حوالي 70% ، وبلغ عدد العمال الذين تم تسريحهم 8230 أي بنسبة 134% كزيادة مقارنة مع سنة 2012.وذكرت صحيفة «لا في إيكو» في عددها الأخير أن تباطؤ النمو الاقتصادي كانت له انعكاسات سلبية وجد مؤثرة على القطاعات الثانوية وغير الفلاحية، تجلت اجتماعيا في إغلاق العديد من المقاولات وتعرضها للضغوطات الاقتصادية وتقليص أوقات العمل وبالتالي تسريح العمال.
وأبرزت الصحيفة أنه خلال التسعة أشهر الماضية أغلقت 75 مقاولة أبوابها، فيما لجأت 68 مؤسسة أخرى إلى سياسة التقشف الاقتصادي والتقليص من ساعات العمل وبالتالي تسريح العمال، وقد شمل التقليص من ساعات العمل حوالي 4173 عامل، والذين تأثرت وضعيتهم الاجتماعية.

وحسب تقرير للمندوبية السامية للتخطيط فإن قطاعات الجلد والنسيج، هي التي كانت أكثر تضرراً وعرفت مقاولاتها 23 إغلاقا أي ما يعادل ثلاث مرات معدل الإغلاقات المسجل سنة 2012.

يأتي في المرتبة الثانية قطاع الخدمات، حيث أغلقت 19 مقاولة أبوابها، ثم قطاع البناء والأشغال العمومية (14 إغلاقا).

أما فيما يتعلق بتقليص عدد العمال، فسجلت أعلى نسبة في قطاع البناء والأشغال العمومية (21 مؤسسة) والصناعة (17) والجلد والنسيج (8).

وفي ما يخص تقليص عدد ساعات العمل، فإن قطاع الصناعة جاء في المرتبة الأولى (25 مقاولة)، وفي قطاع الجلد والنسيج (18 مقاولة)، و10 مقاولات في قطاع البناء والأشغال العمومية و12 مقاولة في مجال الخدمات.

ج ع