الأخ الأمين العام لحزب الاستقلال افتتاح أشغال الدورة الثانية للمجلس الإداري للاتحاد العام لطلبة المغرب

2013.12.23 - 3:43 - أخر تحديث : الأربعاء 29 أكتوبر 2014 - 4:44 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأخ الأمين العام لحزب الاستقلال افتتاح أشغال الدورة الثانية للمجلس الإداري للاتحاد العام لطلبة المغرب

بلورة إستراتيجية واعدة لتقوية العمل النقابي والنهوض  بالشؤون الاجتماعية

   ترأس الأخ حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال افتتاح أشغال الدورة الثانية للمجلس الإداري للاتحاد العام لطلبة المغرب ، وتضمن برنامج هذه الدورة تقديم كلمة الأخ الأمين العام   والأخ عبدالقادر الكيحل عضو اللجنة التنفيذية للحزب المكلف بالتنظيمات والأخ محمد بنساسي رئيس الاتحاد العام لطلبة المغرب،بالإضافة إلى عرض برنامج الاتحاد برسم الموسم الجامعي 2013 / 2014 ،وقراءة في مشروع القانون الداخلي للاتحاد ،وتكريم الأخ عبدالكريم بكاري  الرئيس السابق للاتحاد، وكذا التوقيع على اتفاقية شراكة بين الاتحاد العام لطلبة المغرب وجمعية النور للبصريات والتنيمة الاجتماعية الهادفة إلى تقديم خدمات اجتماعية لفائدة الطلبة .

 وقدمت الأخت سعاد المهري،عرضا حول الخطوط العريضة لإستراتيجية الاتحاد العام لطلبة المغرب بعد المؤتمر الوطني  23،وهو يتوزع على تسعة محاور تتعلق بالجوانب النقابية والتأطير والتكوين والشؤون الاجتماعية والثقافية والرياضية،والعلاقات الخارجية وتعزيز العلاقات مع التنظيمات الطلابية والشبابية والمجتمع المدني، وتقوية الإعلام والتواصل،بالإضافة إلى القضايا التنظيمية والاهتمام بالتوثيق والأرشيف.

وأوضحت الأخت سعاد المهري أن القيادة الجديد للاتحاد انكبت على تحضيــــــر استراتيجيــــــة للشـــــأن النقابــــــــي تعتمـــد علـــى رصد وتحليل المساطر والمناهج المعتمدة في تدبير وتسيير الشؤون التعليمية من أجل تقييمها ونقدها والاعتراض على الاختلالات التي تعتريها، ثم إعداد وثيقة نظرية تتضمن رؤية متكاملة للمنظمة حول السياسية العمومية في مجال التعليم العالي، من أجل الترافع بشأنها مع السلطات الوصية على القطاع وطرحها كبدائل لتصحيح هذه السياسة، وتحضير ملف مطلبي بخصوص الحاجيات المادية للطلبة (يتضمن المكتسبات من أجل تعزيزها والحاجيات الآنية والملحة، والحاجيات المستقبلية .

وتركز الإستراتيجية أيضا على رصد المشاكل ذات الطبيعة النقابية والترافع بشأنها مع الجهات المختصة من أجل حلها وإعداد تقارير بشأنها،وتكوين بنية لاستقبال المشاكل ذات الطبيعة النقابية بالمقر المركزي للاتحاد وكذا بمقرات المكاتب الجامعية.

وفي المحور الثاني يتم إعداد استراتيجية حول دور الجامعة في تطوير الشأن الثقافي الوطني عامة والجامعي خاصة، والعمل على تقديم خدمات اجتماعية لفائدة الطلبة عامة، وفي مقدمتهم   ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك  حسب الحاجيات الملحة للطلبة، بالإضافة إلى تقوية الاهتمام بالرياضة  والنهوض  بالشأن الفني والترفيهي الجامعي.

      ويركز برنامج الاتحاد العام لطلبة المغرب على إعداد تصور للإصلاح على مستوى المكونات العامة لمنظومة التعليم العالي، وعلى مستوى المكونات الفرعية في أفق عرضه كمقترحات للمنظمة في سبيل الإصلاح والنهوض بالمنظومة التعليمية،وإعداد ملخص بأهم المشاكل والإختلالات ذات الراهنية للترافع والحوار بشأنها مع الجهات الوصية على القطاع، و الحرص على مشاركة ومساهمة أطر الاتحاد في كل البرامج الفكرية والاعلامية المرتبطة بالتعليم العالي،و تطبيق الهيكلة الجديدة لبنية المنظمة حسب المقتضيات الجديدة المنصوص عليها في القانون الأساسي للاتحاد المصادق عليه في المؤتمر الوطني الثالث والعشرون، الشروع في تأسيس مكاتب الكليات والمعاهد والمدارس العليا بكل المواقع الجامعية.

وتتمثل الأهداف التنظيمية الأساسية في ضمان تغطية شاملة للمواقع الجامعية ببنيات وهياكل المنظمة، وذلك على مستوى 14 مكتبا جامعيا ، و400  مكتب مؤسسة جامعية تشمل محتلف الكليات والمعاهد والمدارس العليا، والوصول إلى ستة آلاف منخرط برسم الموسم الجامعي 2013\2014،بالإضافة إلى الاهتمام بالتوثيق والأرشيف عبر تقوية الأرشفة  الرقمية والمكتوبة ، وتوفير قاعدة معطيات خاصة بكافة المعلومات المتعلقة بالاتحاد ومناضليه وأنشطته..