تخريب ممنهج للشواطئ المغربية ومئات الأصناف من الأسماك والكائنات البحرية مهددة بالانقراض

2014.01.29 - 1:34 - أخر تحديث : الثلاثاء 16 ديسمبر 2014 - 11:50 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
تخريب ممنهج للشواطئ المغربية ومئات الأصناف من الأسماك والكائنات البحرية مهددة بالانقراض
تخريب ممنهج للشواطئ المغربية ومئات الأصناف من الأسماك والكائنات البحرية مهددة بالانقراضعقد الأخ حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال جلسة عمل مع مهني الصيد التقليدي بالمغرب يوم الاثنين 27 يناير بالمركز العام للحزب بالرباط ، انصبت على مناقشة المشاكل التي يعاني مها الصيد التقليدي والأخطار المحدقة بعشرات الألاف من أسر الصيادين بسبب التوجهات الحكومية المتعلقة بمنح رخص استخراج الرمال بالشواطئ، وحضر في هذا اللقاء ممثلون عن الكنفدرالية الوطنية للصيد التقليدي بالمغرب، وعن تعاونيات الصيد التقليدي بالشمال .

وعبر الأخ الأمين العام عن الاستعداد الدائم لتبني كافة القضايا التي تهم الشعب المغربي، وفي مقدمتها المشاكل التي يعانيها مهنيو الصيد التقليدي،مبرزا أن حزب الاستقلال يجعل هذا الملف من الملفات الأساسية التي تستدعي التكتل من أجل إيجاد الحلول التي تحفظ حقوق و مصالح المهنيين، وتضمن ديمومة الثروة السمكية وتحمي التنوع البيئي .

ونبه السيد شابو محمد الباشير الكاتب العام الكنفدرالية الوطنية للصيد التقليدي بالمغرب، إلى الأضرار الخطيرة التي تهدد الشواطئ المغربية بسبب الاستخراج المكثف والعشوائي للرمال وهي الظاهرة التي استفحلت في المدة الأخيرة، مبرزا أن الخبراء والعلماء أكدوا أن عمليات استخراج الرمال التي ترعاها وزارة التجهيز تهدد بالقضاء على الثروة السمكية وتدمير البيئة البحرية، إذ أن مئات الأصناف من الأسماك والكائنات البحرية مهددة بالانقراض في أفق عشر سنوات فقط . وأوضح السيد شابو أن القرارات الحكومية في هذا المجال تهدد بتشريد حوالي 120 ألف أسرة مغربية تشتغل بشكل مباشر في قطاع الصيد التقليدي ..

وأبرز السيد شابو أن المهنيين يرغبون في التنسيق مع حزب الاستقلال من أجل التصدي لهذا التوجه الخطر الذي له انعكاسات سلبية على الصعيدين الاجتماعي والبيئي ،العمل من أجل الوقف التام لتراخيص استخراج الرمال ، لأنها تتعارض تماما مع أهدف مخطط المغرب الأزرق أليوتيس، إذ من غير المقبول شروع وزير في إنجاز استثمار ات مهمة في مجال الصيد ،ويأتي وزير آخر في نفس الحكومة ليتخذ قرارات تخرب ما تم القيام به في هذا المجال ، حيث يظهر بالملموس أن هناك توجهات ضد المشاريع المبرمجة في قطاع الصيد والهادفة إلى تحسين أوضاع المهنيين وتطوير القطاع .