2014.08.01 - 4:54 - أخر تحديث : الأربعاء 29 أكتوبر 2014 - 4:13 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك

وشح جلالة الملك محمد السادس،الأخ عباس الفاسي الأمين العام السابق لحزب الاستقلال ورئيس الحكومة سابقا، بوسام العرش من درجة الحمالة الكبرى،وذلك خلال حفل الاستقبال الذي ترأسه جلالة الملك،مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد،يوم الأربعاء 30 يوليوز 2014،بالقصر الملكي بالرباط ،بمناسبة الذكرى الخامسة عشرة لتربع جلالته على عرش أسلافه المنعمين.

وبهذه المناسبة أكد الأخ حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال،أن توشيح جلالة الملك للأستاذ عباس الفاسي هو في الواقع وسام على صدور جميع الاستقلاليات والاستقلاليين .وأبرز الأخ حميد شباط أن التوشيح الملكي التفاتة ملكية نبيلة في حق الأخ عباس الفاسي الذي قدم خدمات جليلة لفائدة الوطن، وتوج مساره النضالي بمنجزات غير مسبوقة وهو رئيس للحكومة،حيث بادر إلى اتخاذ العديد من التدابير والإجراءات الاقتصادية والاجتماعية التي بصمت بقوة،فترة أربع سنوات من التدبير الحكومي،وتجلى ذلك في السياسة الحكومية الإرادية للتصدي للأزمة الاقتصادية العالمية،ومأسسة الحوار الاجتماعي،والرفع من أجور الموظفين،وحماية القدرة الشرائية للمواطنين،وخلق أكثر من 100 ألف فرصة شغل للأطر العليا المعطلة،وتوفير شروط الاستقرار والسلم الاجتماعيين،بالإضافة إلى إشراف الحكومة التي ترأسها الأخ عباس الفاسي،على الانتخابات التشريعية ل25 نونبر 2011 ،وغيرها من المكتسبات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تنكرت لها الحكومة الحالية وتحاول الإجهاز عليها. وكان الأخ عباس الفاسي،أكد في تصريح للصحافة بالمناسبة،أن عهد جلالة الملك محمد السادس هو عهد ” المنجزات السياسية والدستورية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية”، معربا عن اعتزازه بما يقوم به المغرب في جميع هذا المجالات تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك ،كما عبر الأخ عباس الفاسي عن سعادته بهذا التوشيح الملكي ،موضحا بالقول إنه يشكل تتويجا لمساره في خدمة الملك والوطن .

[su_youtube url=”https://www.youtube.com/watch?v=Yqe0c3v_ivU&list=UUFf_qA0zjwDLrKtYUhsANDQ”]