كرامة التلميذ المغربي فوق كل اعتبار: الشبيبة المدرسية في وقفة الكرامة

2014.08.19 - 9:48 - أخر تحديث : الأربعاء 29 أكتوبر 2014 - 4:13 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
كرامة التلميذ المغربي فوق كل اعتبار: الشبيبة المدرسية في وقفة الكرامة

ايمانا بعدالة مطالبهم استجاب الشباب الاستقلالي صبيحة الاثنين 18 غشت الجاري للنداء الذي دعى اليه المكتب الوطني للشبيبة المدرسية , حيث حج المئات من ربوع المملكة لحضور الوقفة الاحتجاجية امام البرلمان تحت شعار ‘من أجل كرامة التلميذ المغربي’ ومن أجل وقف استغلال التلميذ واعتباره حائطا قصيرا ، وخلال الوقفة ردد الشباب الذين كانوا مؤطرين بكوادر من الشبيبة الاستقلالية شعارات تندد بسياسة الحكومة تجاه ملف التعليم ، وحملوا لافتات تستنكر الاحتقار الذي طال التلميذ في المدرسة العمومية ، وخاصة الاجراءات الزجرية التي طالت امتحانات الباكالوريا والتي يصل بعضها حد سلب الحرية ، كما ردد المحتجون شعارات تحمل المسؤولية الكاملة لوزارة التربية الوطنية في تدني مستوى التعليم بالمدرسة العمومية ،
وتأتي هذه الوقفة نتيجة تطورات عرفتها الساحة التربيوية والتعليمية بالمغرب، على رأسها ميلاد المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي الذي يتراسه السيد ‘عمر عزيمان’، حيث لوحوا على ان تشكيلة المجلس الأعلى للتعليم والتكوين المهني تشكيلة ملغومة ولا تنبئ بالخير وذلك نظرا لضم المجلس أعضاء غرباء عن الميدان التربوي، ولا يمتون بصلة للمجال التعليمي. ثم قضية التلميذتين ‘سمية وسلمى الأحمدي’ والذي لعبت فيه وَزارة التربية الوطنية والتكوين المهني دور البطولة في التعنت وعدم احترام سلطة القضاء حسب بلاغ المكتب الوطني للشبيبة المدرسية.
فلا مناص من إحقاق العدل وإنصاف التوأم سمية وسلمى. مؤكدين أن رفض الوزير تنفيذ حكم القضاء يهدد الأمن الاجتماعي ويجعل الشعب يخرج لشارع .كما طالب الحضور الوزارة الوصية والحكومة برمتها باتقاد المدرسة العمومية وإصلاح التعليم او الرحيل دونه . كما أكدوا على أن الشبيبة المدرسية ضد البيروقراطية الإدارية في المدارس المغربية.و لا بديل عن تعليم شعبي وطني من خلال مدرسة شعبية بهوية ديمقراطية.

وليد الميموني