كلمة الأخ عبد الكريم البكاري مدير الدورة الثالثة للمهرجان الوطني للشباب والطلبة

2014.09.10 - 8:34 - أخر تحديث : الأربعاء 29 أكتوبر 2014 - 4:13 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
كلمة الأخ عبد الكريم البكاري مدير الدورة الثالثة للمهرجان الوطني للشباب والطلبة

– المهرجان فرصة لتحصين الهوية و الشخصية المغربية التي دافع عنها الزعيم علال الفاسي

– حكومة بنكيران أجهزت على قدرات الشعب المغربي بقراراتها اللاشعبية 

أكد الأخ عبد الكريم البكاري مدير الدورة الثالثة للمهرجان الوطني للشباب والطلبة ان منظمة الشبيبة الاستقلالية تعتز بتنظيم هذا الحدث الشبابي المتميز ،في سياق وطني يتميز بتحديات سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية ضاغطة، يزيد في حدة ضغطها استسهال الحكومة لخيار الهجوم على حقوق ومكتسبات وقدرات الشعب المغربي بدل مواجهتها بسياسات عمومية ملائمة وناجعة،وتعاطيها السلبي مع قضايا الشباب التواق الى الكرامة و الديمقراطية و العدالة الاجتماعية.

وقال الاخ البكاري في الافتتاح هذه التظاهرة مساء يوم الاثنين 7 شتنبر 2014 بمكناس ،إن الرسالة الدورة الثالثة للمهرجان هي المساهمة بكل صدق وأمانة في ضمان تنشئة سياسية سليمة للشباب،تنهل من معين المدرسة الوطنية،مدرسة التعادلية فكرا و قيما وممارسة،دون اغفال ضرورة الانفتاح على موجبات العصر بما يسهم في بناء وطن بروح شابة،وطن الكرامة و التعادلية،وطن يؤمن بأبنائه و يحتضن بدفئ كل فئاته و كل أبناء شعبه،وطن محافظ على قيمه و منفتح على محيطه.

واعتبر الاخ البكاري المهرجان مدرسة للوطنية الصادقة،وفرصة ليقدم من خلاله الشباب النموذج المؤهل لتحصين الهوية و الشخصية المغربية التي دافع عنها الزعيم الراحل علال الفاسي،والتي تبلورت من خلال حوار تاريخي طويل بين الأمازيغي و العربي،وبين الافريقي و الأروبي،وبين الشمال ولاجنوب،بعيدا عن النموذج المستورد الذي تسوقه التيارات الظلامية،والذي أضحى يتهدد الناس في سلوكهم و في حياتهم و مستقبلهم،وبعيدا عن الشخصية اللادينية التي يسوق لها البعض باسم الحداثة و حقوق الانسان،والتي يتناقض فيها الخطاب و الممارسة.

وقد اختتم حفل الافتتاح بحفل بهيج أحيته مجموعة من الفرق الموسيقية المغربية امتعت الجمهور الحاضر.

10646704_1547764748770449_7139522579919196267_n 10404447_1547861162094141_2282318098133194997_n 10612633_1547764635437127_4927147142894166900_n