الأمين العام لحزب الاستقلال في تجمع جماهيري حاشد بفاس

2014.11.28 - 4:07 - أخر تحديث : الثلاثاء 16 ديسمبر 2014 - 11:40 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأمين العام لحزب الاستقلال في تجمع جماهيري حاشد بفاس

  الحكومة عطلت مئات المشاريع الاجتماعية والاقتصادية في مدينة فاس ومختلف مناطق المغرب

   سكان العاصمة العلمية   لن يسمحوا  لداعشيي “البيجدي” بالتحكم في رقابهم

  حزب بنكيران يلجأ إلى الأكاذيب والإشاعات المغرضة من أجل التغطية على فشله الدريع في التدبير الحكومي

أكد الأخ حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال، أن رئيس الحكومة وحزبه الأغلبي  يلجأ دائما،من أجل التغطية على فشله الدريع في التدبير الحكومي،إلى الأكاذيب والإشاعات المغرضة،خاصة ضد منافسيه السياسيين وفي مقدمتهم حزب الاستقلال،وأوضح الأمين العام لحزب الاستقلال أمام تجمع جماهيري حاشد بمدينة فاس، قائلا إن رئيس الحكومة يلجأ إلى هذا الأسلوب لأنه فشل في  الوفاء بالالتزامات التي قدمها للشعب المغربي ومنها الوعد المتعلق ب 3000 درهم كحد أدنى للأجور ،ولأنه أقدم على قرارات خطيرة منها توقيف مئات  المشاريع الاجتماعية والاقتصادية في قطاعات الصحة والسكن والتعليم والطرق وغيرها،في مختلف جهات المملكة،ومنها مدينة فاس التي توقفت فيها مشاريع مهيكلة،كان من المفروض أن تنجزها الحكومة،في حين أن المجلس البلدي لمدينة فاس يبذل مجهودات جبارة ويعبئ موارد مالية مهمة،من أجل  مواصلة إنجاز جميع المشاريع التنموية التي تدخل ضمن اختصاصاته لفائدة سكان العاصمة العلمية للمملكة.

وأبرز الأخ حميد شباط في عرض سياسي ألقاه  يوم الخميس 27 نونبر 2014 بالقاعة الكبرى للمركب الثقافي الحرية،بمناسبة انعقاد الدورتين العاديتين للمجلسين الإقليميين لحزب الاستقلال بكل من فاس ومولاي يعقوب،أن رئيس الحكومة لم يعد يستحي من ممارسة لعبته المفضلة في إطلاق الإشاعة وتحريك من يروجها،وطبًع تماما مع لغة الكذب بعدما توهم أنه نجح في بيع الأوهام للشعب المغربي .

وقال حميد شباط إن أعضاء من الحزب الحاكم،هم الذين كانوا وراء بعض الإشاعات التي تم إطلاقها خلال الزيارة الملكية الأخيرة للعاصمة العلمية ،والتي ادعت إن غضبة ملكية طالت حميد شباط ومجلس مدينة فاس،بخصوص التدشينات الملكية الأخيرة،مؤكدا أن هؤلاء لجأوا إلى ترويج مثل  الإشاعات قصد إلهاء الشعب المغربي عن القضايا الحيوية التي تهمه كالتشغيل والتعليم وحماية المواطنين من الفيضانات وتوفير السكن اللائق،مبرزا أن هذه التدشينات ليست تحت مسؤولية مجلس المدينة ،وإنما تحت المسؤولية المباشرة لرئيس الحكومة ووزيري الإسكان و الثقافة.

  وأبرز  حميد شباط أن هذا السبب وحده كافيا لكي يقدم بنكيران استقالته  ويريح المغاربة من خرجاته التي تبث أنها تعتمد على أساليب الشيطنة بين الأحزاب والمؤسسات الدستورية.

وأوضح حميد شباط أن   الممارسات التي يقوم بها أعضاء من الحزب الحاكم تندرج ضمن سلوك العصابات  التي تعتمد على  الغطرسة والتهديد و الإرهاب الفكري،حيث لا يتردد ون في التهديد بالنزول إلى الشارع،وهو المنطق الذي يعتمده داعشيو البيجيدي بفاس،التي سيقف سكانها البررة ،كما فعلوا دائما،ضد تجار الدين ،ولن يسمحوا  لأي داعشي بالتحكم في رقابهم.

و تحدت الأمين العام لحزب الاستقلال عن الأوضاع التي تدهورت في جميع المجالات في عهد الحكومة الحالية،متسائلا  عن مصير 30 مليار درهم التي وفرها بنكيران نتيجة الدعم المرفوع عن المواد الاستهلاكية والمحروقات،مشيرا إلى أن هذه الحكومة جاءت لتفقير الشعب المغربي،وهو ما تؤكده جميع المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية التي تقدمها التقارير الوطنية والدولية .

وانتقل حميد شباط في الأخير إلى الحديث عن الجانب التنظيمي، وقال إن حزب الاستقلال قوي بمناضلاته ومناضليه،قوي بأجهزته وبمنظماته الموازية وروابطه المهنية،وفي هذا الإطار دعا إلى التعبئة الشاملة من أجل إنجاح محطة الانتخابات الجزئية  بإقليم مولاي يعقوب التي تعاد للمرة الخامسة، مبرزا أن  الفارق هذه المرة يجب أن يكون 6000 صوت،مشيدا بهذه المناسبة بالدور  الذي يقوم به الأخ حسن الشهبي وجميع مناضلي مولاي يعقوب،والعمل الجبارالذي قاموا به أثناء الحملات الإنتخابية السابقة .