مدينة العيون تحتضن الدورة التكوينية الأولى حول آليات الإعلام والتواصل بمبادرة من حزب الإستقلال

2015.02.19 - 2:19 - أخر تحديث : الخميس 19 فبراير 2015 - 9:04 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
مدينة العيون تحتضن الدورة التكوينية الأولى حول آليات الإعلام والتواصل بمبادرة من حزب الإستقلال

نظم حزب الاستقلال دورة تكوينية في‮ ‬مجال الإعلام والتواصل برئاسة سيدي‮ ‬محمد ولد الرشيد،‮ ‬عضو اللجنة التنفيذية للحزب المكلف بقطاع الشباب خلال هذا الأسبوع،‮ ‬بمقرالحزب بمدينة العيون‮.‬
‮ ‬وترأس اختتام هذه الأيام الأخ مولاي‮ ‬حمدي‮ ‬ولد الرشيد عضو اللجنة التنفيذية للحزب،‮ ‬حيث حضر منسق الجهات الجنوبية الثلاث في‮ ‬اليوم الأخير منه،‮ ‬والذي‮ ‬وجه كلمة إلى كل المستفيدين ركز من خلالها على الدور الفعال للمرأة و الشباب و الطلبة والباحثين خاصة في‮ ‬هذه المناطق التي‮ ‬تحظى بأهمية كبرى من طرف جلالة الملك محمد السادس شاكرا الجميع على اختيارهم لموضوع الأيام التكوينية باعتبار أن الحزب‮ ‬يزخر بكفاءات شابة في‮ ‬عيون الساقية الحمراء‮ ‬يجب عليها في‮ ‬هذه الآونة أن تشارك هي‮ ‬أيضا في‮ ‬بناء مستقبل وطن حر‮ ‬يحظى بمجموعة من الحريات لا توجد في‮ ‬أي‮ ‬مكان آخر ليساهموا في‮ ‬تطوير أنفسهم‮ ‬و في‮ ‬النمو المحلي‮ ‬و الجهوي‮ ‬و الوطني‮ ‬إقتصاديا و إجتماعيا و سياسيا،‮ ‬مؤكدا أن الصحافة هي‮ ‬فن و كتابة مستقلة‮ ‬غير موجهة إلى فئة معينة‮ ‬يمكن استخدام فيها اللغة البسيطة كالدارجة أوالحسانية لأن الغرض من الصحافة،‮ ‬خاصة الالكترونية هو إيصال المعلومات في‮ ‬أسرع وقت ممكن بقدسية و بنزاهة،‮ ‬معرجا على أهمية التسجيل في‮ ‬اللوائح الانتخابية لما لها من أهمية قصد انطلاق التجارب و بالأخص تجربة الجهوية الموسعة والحكم الذاتي،‮ ‬التي‮ ‬يعود الفضل فيها بالدرجة الأولى لجلالة الملك محمد السادس و لتضحيات الشعب المغربي‮ ‬من جنوبه إلى شماله و من شماله إلى جنوبيه و كذلك لكي‮ ‬يتمكن الشاب و الشابة إلى تغيير ما‮ ‬يريدون تغييره لأن من‮ ‬يغرد خارج السرب لا‮ ‬يمكن احتسابه واحدا من السرب‮.‬
‮ ‬وقد أكد منسق الجهات الجنوبية على أنه في‮ ‬كل‮ ‬عمل‮ ‬يجب التركيز على نقط أساسية أولا الإنخراط الفعال داخل المؤسسات الحزبية و داخل جمعيات المجتمع المدني‮ ‬و إغلاق الأذنين عما تروجه بعض الوسائل‮ (‬الإعلامية‮) ‬المغرضة والإنكباب على المشروع الكبير المقبل في‮ ‬انسجام متكامل داخل حزب من أعرق و أكبر الأحزاب المغربية في‮ ‬مختلف دواليبه‮.‬
‮ ‬هذه الدورة التكوينية التي‮ ‬قام بتنشيطها الأخ عبد الله البقالي‮ ‬عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال مدير جريدة‮ »‬العلم‮« ‬و مجموعة من الأساتذة في‮ ‬هذا المجال،‮ ‬وقد مكنت هذه الدورة التكوينية التي‮ ‬امتدت على مدى‮ ‬يومين كل مناضلي‮ ‬الحزب ذكورا وإناثا ومن مختلف الأعمار ومختلف المجالات من تطوير معارفهم في‮ ‬مجال تقنيات البحث والكتابة على الانترنيت وتنشيط المدونات،‮ ‬وتقاسم المعلومات من خلال البرامج الإلكترونية الجديدة‮.‬
وقد أعطى الأخ عضو اللجنة التنفيذية سيدي‮ ‬محمد ولد الرشيد إنطلاقة هذا التكوين من خلال كلمة إفتتاحية ركز فيها على الدور الهام الذي‮ ‬أصبح‮ ‬يضطلع به الحزب بوصفه خيارا استراتيجيا‮ ‬يراهن من خلاله على تنزيل مشاريع برامج الحزب في‮ ‬مختلف مؤسساته من أجل ترسيخ ثقافة جديدة داعيا إلى الاهتمام الجاد بمحاور الدورة الذي‮ ‬يستهدف وضع تخطيط جديد لبلورة مشاريع نموذجية بواسطة أداة من شأنها توسيع آفاق الإشتغال و المعلومة‮.‬
وقد أكد على ضرورة التتبع الجيد والتركيز الشديد في‮ ‬أيام الدورة التكوينية قصد التمكن من كل محاورها‮.‬
وفي‮ ‬عرض الأخ عبد الله البقالي،‮ ‬الذي‮ ‬عبر على سعادته‮ ‬بكونه من جديد بين أحضان سكان العيون،‮ ‬خاصة الشابات والشباب الإستقلالي،‮ ‬منوها باختيار الإخوة المشرفين على هذه الدورة في‮ ‬مجال الإعلام‮.‬
‮ ‬كما أكد على إفتخاره بالوجوه الشابة كرجل سياسة قبل أن‮ ‬يكون رجل إعلام وبإهتمامهم بالسلطة الرابعة،‮ ‬مركزا في‮ ‬عرضه على أهمية الإعلام و على الديمقراطية من خلال الإعلام و على الصورة في‮ ‬مجال الإعلام واهتمامات المجتمع من خلال الإعلام و بناء المشروع الديمقراطي‮ ‬والمقاربة الشمولية السياسية والاقتصادية‮ ‬الاجتماعية من خلال الإعلام،‮ ‬مؤكدا أن كل المغاربة سواسية في‮ ‬الوطنية والوحدة الترابية و‮ ‬غيرها من المواضيع الكبرى،‮ ‬فهي‮ ‬ملك للمغاربة جميعا و أن الإعلام هو ملك للجميع‮.‬
واستعرض مؤطر الدورة التكوينية مجموعة من المفاهيم حول ماهية الصحافة واعتبرها لبنة أساسية تحمل على عاتقها مشعل المطالبة بكافة أشكال المطالب والبحث عن الحقائق وإخبار الرأي‮ ‬العام ورصد الأحداث،‮ ‬محددا الأجناس الصحافية‮.‬
‮ ‬كما ركز في‮ ‬هذه الدورة على تقنية كتابة الخبر والتعريف به وكيفية صياغته مع تطبيق التقنيات الجديدة و مناقشتها،‮ ‬مؤكدا في‮ ‬هذه الدورة أن الخبر هو الأصل في‮ ‬كل عمل صحافي‮ ‬وبدون خبر مبني‮ ‬على حقائق ستطغى الأخبار الزائفة،‮ ‬كما أكد على تحليل المعطيات بموضوعية و تحليل المحيط،‮ ‬مؤكدا على أنه بإمكان الساهرين على المرافق الرسمية ضبط التوجه العام من خلال السيطرة على وسائل الإعلام بشراكة مع المعنيين عوض أن تعتبره رأيا خاطئا،‮ ‬مؤكدا أن المغرب تطور كثيرا خلال‮ ‬15سنة في‮ ‬كل المجالات ولازال بإمكان الدولة أن تصل إلى أكثر لو تم إحداث رتوش في‮ ‬هذه المجالات و خاصة الإعلام منها‮. ‬و ختم مداخلته بما‮ ‬يلي‮:‬
‮»‬يجب على جميع المغاربة‮ ‬مسؤولين و‮ ‬غير مسؤولين،‮ ‬سياسيين و‮ ‬غير سياسيين،‮ ‬الاهتمام بالإعلام لأنه هو عصب المجتمع برمته،‮ ‬كما‮ ‬يجب تحرير الإعلام العمومي‮ ‬الذي‮ ‬يمول من ضرائب المواطنين،‮ ‬ومن المفروض عليه أن‮ ‬ينقل وجهة نظر الجميع وأن‮ ‬يؤدي‮ ‬خدمة عمومية لأنه من الوسائل العمومية ورفع اليد عن المركز السينمائي‮ ‬المغربي‮ ‬وعن مختلف مجالات الإعلام و الاعتراف بالإعلام الالكتروني‮ ‬لأنه حتميا ستعرف إنتشارا كبيرا في‮ ‬السنين القادمة و‮ ‬يجب التعامل معها،‮ ‬بدون مقاربة أمنية مع ضمان حرية التعبير التي‮ ‬هي‮ ‬موجودة في‮ ‬المغرب لكن هناك بعض القوانين التي‮ ‬تقيدها كما أن هناك عراقيل كثيرة جدا التي‮ ‬تؤدي‮ ‬إلى عدم الحصول على المعلومة،‮ ‬مؤكدا على هدف هذه الدورة و هو اكتساب تقنيات كتابة الخبر كون هذا الأخير‮ ‬يحدث تغييرا واضطرابا له آثاره على المجتمع ويؤثر كحدث رأي‮ ‬عام‮ ‬وكذلك على ما‮ ‬يمكن أن‮ ‬يكتسبه الحاضرون من تقنيات في‮ ‬فن الكتابة و‮ ‬غيرها من الورشات المدرجة لهذه الدورة و عرفت الدورة نقاشا واسعا حول مشروع مدونة الصحافة الجانب القانوني‮ ‬ضبط المصطلحات الإعلام في‮ ‬الأقاليم الجنوبية الجرائد الحزبية والصحف الصفراء والإعلام الإلكتروني‮ ‬و القوانين ومجال تدخل الدولة وخدمة الإعلام في‮ ‬القضية الوطنية،‮ ‬خاصة الإعلام الجهوي‮. ‬و إختتمت هذه الدورة بتوزيع شواهد على كل المشاركين‮.‬
ونظرا لأهمية الكلمة التي‮ ‬ألقاها الأخ سيدي‮ ‬محمد ولد الرشيد في‮ ‬هذه الدورة،‮ ‬ننشرها كاملة‮:‬
‮ ‬
إنه لمن دواعي‮ ‬السرور أن أترأس اليوم أشغال إفتتاح فعاليات هذه الدورة التكوينية الأولى من نوعها في‮ ‬مجال الإعلام والتواصل والتي‮ ‬ستستمر على مدى‮ ‬يومين كاملين بمشاركة نوعية ومكثفة لمناضلات ومناضلي‮ ‬حزب الإستقلال بالعيون‮ .‬
إن اختيار موضوع الإعلام والتواصل‮ ‬يكتسي‮ ‬أهمية بالغة في‮ ‬ظل مناخ تطبعه ديناميات التحول الديمقراطي‮ ‬والبناء المؤسساتي‮ ‬والنقاش العمومي‮ ‬المواكب لكل المسارات التنموية والأحداث المحلية والجهوية والوطنية والدولية على حد السواء‮. ‬وعلى هذا الأساس،‮ ‬فان حزبنا ولكي‮ ‬يكون فاعل ومتفاعل سياسيا وإقتصاديا‮ ‬وإعلاميا مع محيطه،‮ ‬يسعى لتوفير كل الضمانات والشروط الازمة لولوج عالم الإعلام والتواصل‮ ‬بثقة وفاعلية،‮ ‬بهدف تجويد مضامين الخطاب الحزبي‮ ‬وتسويق المجهود التنموي‮ ‬بما‮ ‬يجعلهما أكثر إنفتاحا‮ ‬على العالم الخارجي‮.‬
‭ ‬لذلك فإن هذه الدورة التكوينية ستشكل بكل تأكيد مناسبة للتداول برصانة وعمق حول مختلف المواضيع والقضايا‮ ‬والحاجيات‮ ‬المأمول توفيرها في‮ ‬أفق بلورة سياسة إعلامية ناجعة ترتقي‮ ‬بصناعة الفعل السياسي‮ ‬وتفسح المجال لإطلاق الطاقات الإبداعية الهائلة للتفاعل والتواصل ضمن مكونات مجتمع الإعلام والتواصل‮.‬
إخواني‮ ‬أخواتي
إن حزبنا وهو‮ ‬يخوض بثقة وثبات‮ ‬تجربة ديمقراطية وتنموية رائدة في‮ ‬محيطه‮ ‬،‮ ‬ليحدوه الطموح الجامح والرغبة الأكيدة لاستثمار مزايا التكنولوجيات الحديثة كإحدى دعمات العمل الحزبي‮.‬
‭ ‬وتأسيسا على ذلك،‮ ‬فان تنظيم وتقنين وتجويد المضمون الإعلامي‮ ‬بمختلف فروع حزبنا وتنظيماته الموازية من شأنه المساعدة على‮ ‬توسيع وحماية حرية الإبداع والفكر والرأي‮ ‬والتعبير‮ ‬،‮ ‬بما‮ ‬يعزز الانتماء إلى الوطن ويثري‮ ‬الهوية الوطنية ويبرز قيمنا الثقافية والحضارية عبر الفضاءات الرقمية اللامتناهية‮ .‬
إخواني‮ ‬أخواتي
إننا في‮ ‬هذا الإطار الأخوي‮ ‬نعتبر أنفسنا جميعاً‮ ‬فريق عمل واحد تربط بين أعضائه وشخوصه جملة من القواسم المشتركة السياسية والفكرية مما‮ ‬يكفل لنا تحقيق كل ما نصبوا إليه وخاصة وأن أنظار المواطنين اليوم تتوجه بالأمل الكبير إلى أعمالنا‮.. ‬وتنتظر بفارغ‮ ‬الصبر إلى ما سوف نتوصل إليه من نتائج‮.‬
إخواني‮ ‬أخواتي
‭ ‬إنني‮ ‬على‮ ‬يقين بان مساهمات وأراء ومقترحات المشاركين في‮ ‬هذه الدورة التكوينية ستشكل أرضية صلبة ومنطلقا علميا وعمليا في‮ ‬مجال التطوير المأمول لمحتوى عملنا الحزبي‮ ‬في‮ ‬شقه الإعلامي‮ ‬،‮ ‬وبدون شك‮ ‬ستتوج هذه الأشغال بكم ممتاز من المشاريع والرؤى حول طبيعة ونوعية المضمون الذي‮ ‬ينبغي‮ ‬تعزيزه‮. ‬والعمل على إخراجه لحيز الوجود‮ .‬
وبنهاية المقام لا‮ ‬يسعنا إلا تقديم الشكر الوفير للمدربين والخبراء الذين نحرص على الاستفادة من خبراتهم الكبيرة في‮ ‬مجال الإعلام والإتصال،‮ ‬بما سيقدمونه من معلومات ومهارات‮ . ‬
‭ ‬كذلك الشكر موصول للقائمين على هذه الدورة متمنين لجميع المشاركين تحقيق الاستفادة المرجوة،‮ ‬والعمل معًا قلبًا وقالبًا‮ ‬للمضي‮ ‬في‮ ‬تنفيذ إستراتيجية الحزب في‮ ‬مجال الإعلام‮ . ‬

الرباط: “العلم”

11001809_1576532452587901_4963523133920926059_n 10273486_1401795506792952_2125311390016016809_n 10994589_1401795176792985_8485964378415445132_n