محمد البوكيلي في اجتماع المجلس الإقليمي للحزب بإقليم جرادة: حزب الاستقلال أكثر استعدادا اليوم لخوض الانتخابات المقبلة في وقتها القانوني…

2015.04.18 - 6:50 - أخر تحديث : السبت 18 أبريل 2015 - 6:50 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
محمد البوكيلي في اجتماع المجلس الإقليمي للحزب بإقليم جرادة: حزب الاستقلال أكثر استعدادا اليوم لخوض الانتخابات المقبلة في وقتها القانوني…
استهل محمد البوكيلي مبعوث االجنة التنفيذية عضو اللجنة التنفيذية للشبيبة الاستقلالية عرضه السياسي بمناسبة انعقاد الدورة العادية للمجلس الاقليمي للحزب بإقليم جرادة بالحديث عن تصريح رئيس الحكومة والأمين العام للحزب الحاكم الذي مس به شخص الملك في موضوع الاحتفاظ بالتحالف الحكومي مبرزا أن زلات لسان المعني كثرت بسبب الارتباكات التي حلت به في عدة مناسبات وخاصة مع اقتراب موعد الانتخابات…
وبين مبعوث اللجنة التنفيذية الذي ترأس هذا اللقاء رفقة عضوي اللجنة المركزية الأخوين أبو حفص بن الطيب و محمد زروالي و الكاتب الإقليمي للحزب الأخ عبد القادر الهلالي و حضره عدد من ذوي الصفة بفروع الحزب بالإقليم و هيئاته الموازية وبعض رؤساء الجماعات الاستقلاليين و بعض المستشارين الجماعيين أن الحزب الحاكم يعمل ما بوسعه للسيطرة على الانتخابات المقبلة بطرق شرعية أو غير شرعية لكن حزب الاستقلال بتعاون مع فرق المعارضة يعمل جاهدا للتصدي لهذا التصرف الذي يضرب الديمقراطية والممارسة السياسية عموما في عمقها رغم أن الدستور الجديد فرق الأخضر عن اليابس …
و عن السياسات الحكومية اعتبر البوكيلي أنها اتسمت بالفشل في تدبير الملفات التي لها ارتباط مباشر بالحياة الاجتماعية اليومية للموطنين رغم الاختصاصات الجديدة التي أتى بها دستور 2011 مبرزا أن نسبة النمو انخفضت وازتفع عدد العاطلين و خاصة ذوو الكفاءات العليا بل ضربت القدرة الشرائية للمواطنين البسطاء في عمقها بسبب الزيادات المتكررة في المحروقات و المواد الأساسية مع ارتفاع ملحوظ في الديون الخارجية و قلة الاستثمارات الخارجية…
و في سياق الاستحقاقات المقبلة أكد البوكيلي أن حزب الاستقلال مستعد لها اليوم قبل الغد عكس ما تروجه بعض الجهات التي تسعى جاهدة للتشويش على المشهد السياسي و حزب الاستقلال خاصة الشيء الذي دعا معه الحاضرين كل من موقعه حزبيا و نقابيا للتكتل أكثر من أي وقت مضى من أجل الحفاظ على المراتب التي احتلها الحزب سابقا بل العمل بكل جهد لاحتلاله المراتب الأولى كما جرت العادة في عدة استحقاقات سابقة…
و لم تفت الفرصة على البوكيلي دون الحديث عن المسائل التنظيمية إذ حث على ضرورة الحرص على التواصل مع المواطنين من أجل التحضير لبرنامج انتخابي محلي في كل جماعات إقليم جرادة كل حسب خصوصياتها الديمغرافية، الاجتماعية و الترابية مركزا على ضرورة الاعتماد في ذلك على كل طاقات الحزب في هيئاته الموازية بالإقليم ليختم عرضه السياسي بالدعوة إلى لم الشمل بين المناضلات و المناضلين بالإقليم و استقطاب كل من يرى نفسه أنها قابلة للتفاعل مع برامج حزب الاستقلال و مبادئه…
و كان قبل ذلك افتتح الكاتب الإقليمي للحزب الأخ عبد القادر الهلالي اللقاء بكلمة ترحيبية تلتها كلمة للأخ بوحفص بن الطيب عضو اللجنة المركزية للحزب تطرق فيها للوضعية الحالية لتي يعيشها إقليم جرادة في المجال الاجتماعي و الاقتصادي بل و حتى الظروف التي تعيشها ساكنة مناطق الشريط الحدودي التابع لإقليم جرادة خاصة مع الحرس الجزائري.
و عرف اللقاء الذي تميز في بدايته بقراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح ضحايا طانطان أيضا تدخلات من طرف عدد من المناضلات و المناضلين و التي تركزت بالخصوص على المسائل التنظيمية و الاستحقاقات المقبلة بل اقتراحات عملية لتكون الردود عليها من طرف مبعوث اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال متبوعة بنشيده الرسمي هي خاتمة اجتماع المجلس الإقليمي للحزب بإقليم جرادة…
10361034_10153138066656211_1910392140909871158_n
جرادة: عياد الأزعر