الأخ الأمين العام لحزب الاستقلال يترأس اللقاء التواصلي العاشر مع سكان ومناضلي مدينة فاس

2015.07.10 - 4:52 - أخر تحديث : السبت 11 يوليو 2015 - 3:11 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأخ الأمين العام لحزب الاستقلال  يترأس اللقاء التواصلي العاشر مع سكان ومناضلي مدينة فاس

 

 نجاح اللقاءات التواصلية بمثابة استفتاء شعبي حول الحصيلة المشرفة لتدبير الشأن العام المحلي

 قراروزارة الصحة القاضي بوضع مرضى بويا عمر إلى مستشفى إبن الخطيب  يهدد الاستقرار والأمن بفاس  

الحكومة امتنعت عن توفير لقاحات الأطفال حديثي الولادة والرعاية للأمهات  وهو ما يهددهم بالموت

ترأس الأخ حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال اللقاء التواصلي العاشر بالعاصمة العلمية ليلية يوم الخميس 9 يوليوز 2015، وذلك بمقاطعة سايس،بعد سلسلة اللقاءات التواصلية الناجحة التي همت مقاطاعات  أكدال وزواغة والمرينيين وفاس المدينة وجنان الورد،وهكذا شكل اللقاء مع سكان  منطقة الزهور والأحياء والتجمعات السكنية المجاورة   التابعة لمقاطعة سايس،حدثا برازا في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك،حيث تفاعل المواطنون والمناضلون بشكر قوي مع العرض السياسي  الذي ألقاه الأخ الأمين العام لحزب الاستقلال وعمدة مدينة فاس.
وتعتبر هذه اللقاءات التواصلية بمثابة استفتاء شعبي لسكان مدينة فاس المجاهدة حول الحصيلة المشرفة لتدبير الشأن العام المحلي بالجماعة الحضرية لفاس تحت رئاسة الأخ حميد شباط.وهكذا عرف اللقاء التواصلي العاشر حضور الألاف من المواطنين والمناضلين الذين امتلأت   بهم  قاعة الحفلات رحال ،وهو ما يعبر بشكل تلقائي عن تقديرهم  للدور  الذي يقوم به الأمين العام لحزب الاستقلال بعد المؤتمر السادس عشر من أجل تقوية الدينامية التنظيمية للحزب وضمان إشعاعه داخليا وخارجيا، و اعتزازهم بالجهود التي بذلها  من  أجل تأهيل مدينة فاس  والعمل على تنميتها اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا وبيئيا.
وبالإضافة إلى حديثة عن الجانب التنظيمي ،والنجاح الكبير الذي تحقق على مستوى إعادة هيكلة فروع الحزب وتجديد أجهزة المنظمات الموازية والروابط المهنية ،خصص الأخ الأمين  العام لحزب الاستقلال،حيزا مهما لحصيلة التدبير الحكومي، والتي كانت مخيبة لآمال الشعب المغربي،مشيرا إلى أن المغاربة  كانوا ينتظرون تحسين أوضاعهم المعيشية وتوفير المزيد من فرص العمل وتشغيل المعطلين،وبناء المدارس لاستقطاب الأطفال الذين هم في سن التمدرس،وبناء المستوصفات والمستشفيات وتجهيزها لتقديم العلاجات الضرورية للمرضى من المحتاجين الفقراء،انطلاقا من الوعود المعسولة التي أطلقها حزب المتأسلمين،مبرزا أن هذه الوعود تحولت إلى نقيضها من المآسي والكوارث،حيث تخبط التدبير الحكومي في الفوضى والعبث و الإرتجالية،وحاصرت الحكومة في نسخها الثلاثة  بالفضائح التي سارت بذكرها الركبان، وكان التدبير الأول الذي اتخذه رئيس الحكومة هو  الهجوم على القدرة الشرائية للمواطنين واستمرار تقهقرها عبر الزيادات المتتالية في أسعار المحروقات و المواد الإستهلاكية الأساسية والماء والكهرباء،وتوقيف جميع المشاريع الاستثمارية،وخاصة تلك المتعلقة ببناء الطرق والمستوصفات والمدارس بالوسط القروي،ومغادرة أكثر من 350 ألف تلميذ سنويا لمقاعد الدراسة،واستفحال الأزمة الصحية حيث أصبح الأمهات يضعن في الشوارع وعلى الطرقات وإرتفاع معدل البطالة  في صفوف الشباب وحاملي الشواهد العليا إلى ما يفوق 40 في المائة ،والأدهى من ذلك تعريضهم للقمع والاعتقال،في سابقة من نعوعها في مغرب ما بعد الاستقلال .
وانتقد الأمين العام لحزب الإستقلال بقوة مظاهر الفساد وسوء التدبير في عدد من القطاعات الحكومية،محذرا من انعكاساتها السلبية على الشعب المغربي،وتهديد الأمن والاستقرار  في البلاد ،وفي هذا الإطار أشار إلى قراروزارة الصحة القاضي بترحيل  مرضى بويا عمر إلى مستشفى إبن الخطيب المعروف داخل الأوساط الفاسية ب ” اسبيطار كوكار “،حيث تم وضع ثمانية مرضى منهم، بقرار ارتجالي لبويا الحسين،في جناح خاص بمصلحة الطب الباطني،الشيء الذي خلف ذعرا وهلعا في صفوف الطاقم الطبي والشبه الطبي والمرضى نزلاء مختلف المصالح الطبية أنفسهم وذويهم،الذين باتوا مهددين من ردود  فعل غير منتظرة  لهؤلاء المرضى  المرحلين  الذين لا يحظون بالرعاية الطبية اللازمة.
وذكر الأخ حميد شباط من جديد بالقرار الحكومي القاضي برفع أسعار فاتورة الماء والكهرباء حتى سنة 2017 ، وفضيحة تسريب إمتحانات الباكالوريا التي تتلكأ الحكومة في تقديم نتائج التحقيق بخصوصها، وعدم توفير لقاحات الأطفال حديثي الولادة بالشكل الكافي بما يضمن  الشروط الصحية للأمهات  والأطفال، وغياب  الأدوية بالمستوصفات والمراكز الصحية،والتعطيل المستمر  للأجهزة واللوازم الطبية كما هو الشأن بالنسبة لجهار السكانير  بالإضافة إلى الأحكام القضائية بالإفراغ في حق سكان  دور الصفيح وتعريضهم للضياع والتشرد .
وفي ختام عرضه السياسي وجه الأمين العام لحزب الاستقلال عبارات الشكر اوالامتنان إلى المنتخبين الاستقلاليين والاستقلاليات بمختلف مقاطعات المدينة، وإلى جميع المناضلين من فروع الحزب والمنظمات الوازية والروابط المهنيية وفعاليات المجتمع المدني ،الذين   ساهموا بفعالية، في إنجاح اللقاءات التواصلية  خلال شهر رمضان الأبرك،والتي تندرج في إطار سياسية القرب التي ينهجها حزب الاستقلال  .

11221363_921881294519605_905954392246155472_n 11403390_921880284519706_7485281446968446746_n (1)

111Militants222