بسبب فشله المدوي في الانتخابات المهنية

2015.09.03 - 11:45 - أخر تحديث : الجمعة 4 سبتمبر 2015 - 12:14 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
بسبب فشله المدوي في الانتخابات المهنية

عضو من “البيجيدي” يهدد بقطع الماء و الكهرباء عن سكان جماعة  ”أولاد ازبايز” بإقليم تازة

خرج سكان  جماعة  ”أولاد ازبايز” بإقليم تازة عن صمتهم بعد أن  أقدم مرشح للعدالة والتنمية عن الدائرة الانتخابية رقم 20 المسماة “حجير بومليح بتهديد مجموعة من المواطنين من ساكنة الدائرتين الانتخابيتن رقم 16 و17 المعروفين ب”الركبة” و أولاد اقناعة” بقطع مرفق الماء الصالح للشرب عنهم، وذلك على خلفية الهزيمة الموجعة التي تعرض لها في الانتخابات المهنية السابقة للغرفة الفلاحية،والتي بوأته المركز الأخير برصيد أصوات هزيل عن مجموع الدائرة الانتخابية “أولاد ازباير 69” برمتها،فيما تداول أشخاص آخرون من الساكنة المعنية وبشكل خاص، منخرطو جمعية الهدى للفلاحة والتنمية والثقافة – رواية أخرى تفيد بأن المرشح المعني يهدد ويتوعد بتوقيف وقطع مرفق الماء الصالح للشرب عن الساكنة،انتقاما منهم لعدم تصويتهم له وبخاصة ساكنة منطقة “أولاد اقناعة” التي هي معقل المترشح والتي لم يتجاوز رصيده فيها من الأصوات في الاستحقاقات المهنية 15 صوتا؛ وهو ما اعتبره المترشح خيانة له تستوجب تصفية الحسابات،خاصة وأنه يترأس جمعية الهدى للفلاحة والثقافة والتنمية التي تتضمن في فروعها مرفق الماء الشروب.
و في نفس السياق و حسب المعلومات المتوفرة في هذا الصدد،فإن الجمعية  المذكورة تعيش على وقع مجموعة من الاختلالات التدبيرية والتسييرية التي يحملها منخرطو الجمعية للرئيس المعني بالدرجة الأولى،والتي تعتبر أيضا سببا من الأسباب التي تدفعه إلى محاولة الانتقام،بعيدا عن كل الضوابط والمعايير التي تحكم تدبير وتسيير المرفق العمومي، وهو ما اعتبرته الساكنة خلطا مغلوطا من مرشح العدالة والتنمية،بين ما هو سياسي  شخصي وما هو جمعوي خدماتي يخص المجال العام.

و  أكد بعض المنخرطين في  جمعية الهدى للفلاحة والثقافة والتنمية أن المترشح المعني متهم بالقيام باختلاسات مالية ؛حيث قام بالسطو ى عل مبالغ مالية هامة جدا من المال الذي يتم تقديمه كإعانة من المجلس الجماعي ل”أولاد ازباير” للجمعية، فضلا عن قيامه باختلاس مجموع الحصيلة المالية التي قدمت من طرف المنخرطين في مرفق الماء الصالح للشرب والتي تتجاوز 300 درهم للمنخرط الواحد، علما أن عدد المنخرطين يتجاوز 70 منخرطا،أي حوالي 21 الف درهم.
ويرى مواطنون آخرون أن هذا التهديد  من قبل مرشح “البيجيدي” هدفه تقديم رسالة تحاول إبراز الطغيان و الاستبداد  في وجه ناخبي الدائرة الانتخابية رقم 20 ضمن جماعة “أولاد ازباير” والمسماة “حجير بومليح” ،وترهيبهم قصد دفعهم نحو التصويت لصالحه يوم 4 شتنبر في الدائرة الانتخابيثة رقم 20 التي يتنافس معه فيها مرشحون آخرون عن أحزاب خاصة حزب الاستقلال الذي دخل ببرنامج انتخابي قوي يهم النهوض بالأوضاع الاجتماعية للجماعات .
وتجدر الإشارة إلى أن الساكنة المهددة من طرف مرشح المصباح، ستعتزم القيام بوقفة احتجاجية أمام مقر عمالة الإقليم بحي الكوشة بتازة العليا في حالة إقدام الشخص المعني على تنفيذ تهديده ووعيده بقطع مرفق الماء الصالح للشرب، وفي حالة لم تقم السلطات المعنية بردعه عن هذا الأمر.