الاستقلالي محمد الفضالي يتعرض لمحاولة اغتيال بالفقيه بنصالح

2015.09.04 - 12:05 - أخر تحديث : الجمعة 4 سبتمبر 2015 - 12:09 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الاستقلالي  محمد الفضالي  يتعرض لمحاولة اغتيال بالفقيه بنصالح

تعرض مساء يوم الاثنين،الأخ محمد الفضالي مرشح حزب الاستقلال بالفقيه بنصالح،لمحاولة اغتيال من قبل عدد من البلطجية المسخرين من طرف الذين يعتبرون حزب الاستقلال عدوا لهم.
وحسب المعطيات المتوفرة حول محاولة قتل  الأخ محمد الفضالي، أن العمل الإجرامي تعود تفاصيله إلى حدود الساعة 11 من ليلة يوم الاثنين  حينما أقدم أحد المرشحين بلائحة محمد مبديع،عن حزب الحركة الشعبية الرئيس المنتهية ولايته والذي عات بالفقيه بنصالح  الفساد،حيث كان هذا الشخص  في حالة سكر طافح،على إيقاف  سيارة الأخ محمد فضالي مرشح حزب الاستقلال،مستعينا بمجموعة من البلطجية حاملين العصي و الحجارة و انهالوا على سيارة الفضالي بالضرب، الشيء الذي أدى إلى حدوث خسائر مادية جسيمة على مستوى السيارة،وزرع الرعب في الأخ الفضالي  .
وجاء  هذا الاعتداء الذي كان وراءه وكيل لائحة السنبلة ،كنوع من رد الفعل من هؤلاء البلطجية بعد أن حققت حملة وكيل لائحة حزب الاستقلال رحال مكاوي نجاحا كبيرا،خاصة بعد أن التف حولها سكان المدينة العميرية التي ثارت في وجه مبديع، واتخذت قرار التغيير ومنح الثقة لحزب الميزان.ويطالب الأخ الفضالي الجهات المختصة بمتابعة المعتدين  والمتورطين معهم وتقدميهم إلى العدالة ومحاسبتهم على جرمهم.
وللإشارة،فإن العملية الانتخابية،عرفت مجموعة من الاحتجاجات من طرف المواطنين الشرفاء بمدينة الفقيه بنصالح بعد بروز مجموعة من الخروقات التي قام بها منتمون لحزب مبديع من خلال محاولاتهم الفاشلة في شراء ذمم المواطنين من عبر  توزيع مبالغ مالية.