قمة “الفضيلة .. الفضيحة” في بيت بنكيران

2015.09.12 - 5:10 - أخر تحديث : السبت 12 سبتمبر 2015 - 5:10 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
قمة “الفضيلة .. الفضيحة” في بيت بنكيران

العثور على زوجة قيادي بحزب  البيجيدي مع  خليلها المطلوب للعدالة

في فضيحة جديدة تنضاف إلى الفضائح الأخلاقية للقياديين بحزب العدالة والتنمية، الذي يدعي أنه الحزب “الفاضل” الذي لا تشوبه شائبة من حيث الأخلاق الحميدة لكافة أعضائه وقيادييه،طفت على السطح “كارثة أخلاقية” ستعري عن واقع هذا الحزب “الفاضل   ..الفاضح”، وذلك بعد أن فجر جدلا كبيرا حول ما ادعاه  قصة “الاختفاء أو الاختطاف  الغامض” لزوجة المستشار الجماعي أحمد الشناوي القيادي بحزب العدالة والتنمية بمدينة كلميم،حيث كشفت التحريات التي توصلت اليها عناصر الأمن عن ان الامر يتعلق ب”علاقة غرامية لزوجة المستشار بشخص مطلوب للعدالة”، ولا علاقة للأمر ب”الاختفاء” أو “الاختطاف”.
وأفاد بلاغ لولاية أمن العيون بأن المعلومات الأولية للبحث الذي تم في قضية السيدة التي إدعى زوجها أنها اختفت في ظروف مشكوك فيها بمدينة كلميم، كشفت أن الضحية المفترضة غادرت مسكن الزوجية بإرادتها رفقة شخص ترتبط معه بعلاقة جنسية غير شرعية منذ سنة 2011 وهو شخص مطلوب للعدلة في قضايا مختلفة، وأقامت معه لدى أحد أصدقائه، دون أن يكون لهذه القضية نهائيا أي صبغة جنائية تتمثل في الاختطاف والاحتجاز، ودون أن تكون لها أية خلفية انتخابية أو سياسية.
وأوضح ذات البلاغ، الذي توصل موقع حزب الاستقلال بنسخة منه، أن فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بكلميم، “تمكنت أول أمس الخميس 10 شتنبر 2015، من العثور على السيدة المتزوجة، التي إدعى زوجها المنتمي لحزب العدالة والتنمية أنها اختفت في ظروف مشكوك فيها، مرجحا أن تكون لهذا الاختفاء صبغة إجرامية نتيجة ترشحه لرئاسة الجماعة القروية الشاطئ الأبيض بإقليم كلميم، ومتهما بعض خصومه السياسيين بسبب خلافات انتخابية”.