بداية “مزرية” لتدبير الحكومة للدخول الجامعي

2015.09.13 - 11:13 - أخر تحديث : الأحد 13 سبتمبر 2015 - 11:13 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
بداية “مزرية” لتدبير الحكومة للدخول الجامعي

طلبة الأقسام التحضيرية يشتكون من الحالة المزرية لمؤسساتهم

مع بداية الموسم الجامعي الجديد وفشل الحكومة في تدبيره،بسبب انشغال رئيسها بالمناصب، وبتثبيت أرجل قياديي حزبه في كراسي الجهات والعموديات ورئاسات المجالس الجماعية والقروية،خرج مجموعة من طلبة الأقسام التحضيرية بمدينة طنجة خصوصا وبمجموعة من المدن المغربية الأخرى على وجه العموم،من أجل الاحتجاج على الحالة “المزرية” لعدد من المرافق التي تضمها مؤسساتهم،والتي تعيق مسارهم الجامعي العادي.
وكشف مجموعة من الطلبة من خلال صفحة لهم بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” عن الوضعية التي آلت إليها المرافق الصحية لمؤسساتهم في ظل “الإهمال واللامبالاة” التي ينهجهما المسؤولون عن هذه الأقسام التحضيرية،وأكد عدد من الطلبة من خلال ذات الصفحة التي حملة عنوان “حكومة لا تهتم بالأجيال الصاعدة”،أنه عددا منهم يضطر في ظل هذه الوضعية إلى قضاء حاجته خارج المؤسسة،أو يكون مجبرا إلى ولوج بيته لنفس الغرض.
ونشرت “الصفحة” مجموعة من الصور التي يظهر من خلالها، عددا من المراحيض بدون أبواب، فيما أخرى تحطمت قنوات الصرف الصحي فيها، مع انعدام واضح لشروط النظافة، وأشار الطلبة أيضا إلى أن الوجبات الغذائية المقدمة في تدني مستمر مع مرور السنة لافتين إلى أن هناك “إهمالا” واضحا في هذا السياق.