مدينة العيون تجدد الثقة في الأخ مولاي حمدي ولد الرشيد رئيسا لمجلسها البلدي

2015.09.16 - 3:43 - أخر تحديث : الأربعاء 16 سبتمبر 2015 - 3:43 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
مدينة العيون تجدد الثقة في الأخ مولاي حمدي ولد الرشيد رئيسا لمجلسها البلدي

جددت ساكنة مدينة العيون، ثقتها في الأخ الحاج مولاي حمدي ولد الرشيد، صبيحة يوم الأربعاء 16 شتنبر 2015،بعد أن تمت إعادة انتخابه رئيسا للمجلس البلدي للعيون،وذلك بالأغلبية المطلقة،التي  حصل عليها حزب الاستقلال خلال الانتخابات العامة الجماعية والجهوية ل 4 من شهر شتنبر الجاري.
وفاز الأخ مولاي حمدي ولد الرشيد بمنصب رئيس بلدية مدينة العيون، بعد حصوله على 33 صوتا من أصل  47،منها 29 للحزب الاستقلال و 4 أصوات لممثلي حزب التقدم والاشتراكية،محققا بذلك أغلبية ساحقة لتشكيل المجلس البلدي للجماعة الحضرية العيون، كما تم خلال هذه الجلسة انتخاب ثمانية نواب للرئيس،وانتخاب كاتب المجلس ونائبه.
تأتي إعادة تزكية مولاي حمدي ولد الرشيد لولاية جديدة على رأس هرم مجلس بلدية العيون،نتيجة بديهية بعد الاكتساح الذي حققه حزب الاستقلال،ونتيجة لرغبة شعبية نظرا لسجل منجزاته بالمدينة،فضلا على برنامجه الانتخابي الشامل من أجل مواصلة مسيرة الإصلاح.
يذكر أن حزب الاستقلال فاز على مستوى المجلس البلدي للعيون ب 29 مقعدا،متبوعا بحزب التجمع الوطني للأحرارب8 مقاعد وحزب العدالة والتنمية ب6 مقاعد وحزب التقدم والاشتراكية ب 4 مقاعد.