في الذكرى الأربعينية لوفاة الأستاذ العربي المساري شهادات تعدد مناقبه وخصاله

2015.09.18 - 12:00 - أخر تحديث : الجمعة 18 سبتمبر 2015 - 8:59 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
في الذكرى الأربعينية لوفاة الأستاذ العربي المساري شهادات تعدد مناقبه وخصاله

احتضنت القاعة الكبرى للمكتبة الوطنية بالرباط،يوم الجمعة 17 شتنبر 2015،الحفل التأبيني المنظم بمناسبة الذكرى الأربعينية للراحل الأستاذ محمد العربي المساري العضو السابق للجنة التنفيذية لحزب الاستقلال،بحضور شخصيات سامية وازنة من قبيل مستشاري الملك ورئيس الحكومة ووزراء وسياسيين وإعلاميين ومثقفين،حيث شهد الحفل كلمات تأبينية تعدد مناقب الراحل وخصاله،وتروي بعض التفاصيل والأسرار عن حيات،وهي الشهادات التي تقدم بها كل من محمد الصديق معنينو صديق الراحل ومن مصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة ومحمد الأشعري الوزير الأسبق للاتصال والثقافة ونجيب خداري من قيدومي جريدة العلم ..
وقدم الحفل المنظم من طرف جريدة العلم بشراكة مع عائلة الفقيد،شهادات في حق الراحل الأستاذ محمد العربي المساري،حيث كان من أهمها شهادة محمد بوستة عضو مجلس رئاسة حزب الاستقلال  الذي قال “إن الذكرى الأربعينية لوفاة الفقيد كانت مناسبة لتذكر أخلاقه الحميدة وتميزه طيلة حياته بنظافة اليد واللسان وبأخلاقه العالية”،وذكر بوستة وهو يحكي عن علاقته بصديق العمر التي امتدّت طيلة خمسين سنة،وبقي الاتصال بينهما حتى قبْل يومين من وفاته،أنّ المساري الذي وافته المنية يوم 25 يوليوز الماضي “كانَ رمزا للصدق والإخلاص،وكان نعم المناضل والصديق والزوج والأب”،مضيفا أن الفقيد  المساري كان شخصا مقتدرا كرئيس تحرير  لجريدة العلم، وكسفير   وكوزير  وكرئيس  للفريق الاستقلالي بالبرلمان.
وتناول الكلمة الأخ عبد الله البقالي،مدير نشر صحيفة العلم وعضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال،وهو متأثر بفقدان الراحل،حيث قال إن جريدة العلم وحزب الاستقلال فقد أحد رجالاته الأوفياء،وأن العلم بالضبط تلقت خسارتين كبيرتين في ظرف وجيز،بعدما فقدت الراحل عبد الجبار السحيمي في 23 أبريل من سنة 2013،تلاه فقدان العربي المساري في 25 يوليوز من سنة 2015، مبرزا أن الراحل رفع سقف جودة مضمون “العلم”،وحلّق بمنسوب إنتاجها عاليا .

messari3 messari4 messari5 messari6 messari7 messari8 messari9 messari10