الأخ عبدالقادر الكيحل يترأس المجلس التنسيقي للروابط المهنية

2015.10.06 - 1:12 - أخر تحديث : الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 4:47 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأخ عبدالقادر الكيحل يترأس المجلس التنسيقي للروابط المهنية

الروابط مطالبة بعمل منظم لضمان النجاح في مختلف أوراش حزب الاستقلال

التأم مجلس التنسيقي للروابط المهنية التابعة لحزب الاستقلال مساء يوم الاثنين 5 أكتوبر بالمركز العام للحزب،تحت رئاسة الأخ عبدالقادر الكيحل عضو اللجنة التنفيذية والمسؤول عن التنظيم،حيث تم التداول في مجموعة من القضايا،التنظيمية والسياسية،وانصب النقاش على التقييم الأولي لدول الروابط في للمسلسل الانتخابي،والاستعدادات الجارية للاستحقاقات التشريعية المقبلة لسنة 2016،إلى جانب الأنشطة الإشعاعية والمساهمة في برامج التكوين والتأطير لفائدة المستشارين الجماعيين الاستقلاليين،وبلورة مختلف التصورات والبرامج التي يسعى حزب الاستقلال إلى الدفاع عنها.وضم هذا الاجتماع رؤساء كل من رابطة المهندسين ورابطة الأساتذة الجامعيين ورابطة الرياضيين ورابطة المعماريين ورابطة الصيادلة ورابطة الأطباء ورابطة المتصرفين ورابطة الصحفيين..
في البداية تناول الكلمة الأخ الكيحل في البداية ،مشيرا إلى أن هذا الاجتماع التنسيقي الذي يضم رؤساء الروابط المهنية لحزب الاستقلال،يندرج في إطار الاستعداد للدورة المقبلة للمجلس الوطني،والتهييئ الجيد للاستحقاقات القادمة،مبرزا أن الروابط تلعب دورا كبير في تقديم المقترحات والدراسات  والخبرة والعمل الاستشرافي في الجوانب السياسية والتنظيمية ،مضيفا أنها مطالبة بإعداد تقارير حول الاستحقاقات إلى جانب تصوراتها بخصوص الاستحقاقات المقبلة من أجل إدماجها في العرض السياسي الذي سيقدمه الأخ الامين العام أمام أعضاء المجلس الوطني للحزب ..
وأكد الأخ عبدالقادر الكيحل أن الضرورة تقتضي التفكير في بلورة تصور متكامل من أجل إنجاح التظاهرة المتعلقة بالأطر والكفاءات،والتي سيتم تنظيمها في المستقبل القريب،    مشددا على أهمية تضافر جهود جميع الروابط المهنية،إلى جانب الأجهزة الحزبية،في إطار مقاربة اندماجية والتقائية،ترتكز على العمل المنظم وعلى تحديد الأهداف ووسائل تحقيقها مبرزا أن هذا هو السبيل لضمان النجاح في مختلف الأوراش التي ينخرط فيها حزب الاستقلال.
وأوضح الأخ الكيحل أن قيادة الحزب منفتحة على جميع المبادرات والمقترحات التي تهدف إلى تقوية الدينامية التنظيمية وتحقيق التواصل المستمر مع المواطنين والإنصات إلى همومهم والتجاوب مع انتظاراتهم،داعيا إلى تكثيف أنشطة الروابط،عبر تنظيم لقاءات وتظاهرات ذات طابع محلي وإقليمي وجهوي،في إطار سياسة القرب،مع العمل على بلورة برنامج عمل عام ذي بعد وطني .
وتناول الكلمة رؤساء الروابط المهنية الاستقلالية،مبرزين أن عقد هذا الاجتماع التنسيقي ،يأتي في الوقت المناسب،بهدف تقوية التنسيق بين الروابط وتطوير آليات الاشتغال الميداني  .وأكد المتدخلون على أهمية الأدوار التي تضطلع بها الروابط،خاصة في مجال الخبرة والاستشارة، لفائدة الحزب ومستشاريه في الجماعات المحلية وفريقه بالبرلمان.
و خلص الاجتماع التنسيقي بين الروابط  إلى اتخاذ القرارات التالية:

أولا  –  عقد اجتماعات منتظمة للمجلس التنسيقي للروابط على أساس أن تكون خلال الأسبوع الأخير من كل شهر ،وسيكون أول اجتماع يوم 29 أكتوبر 2015..

ثانبا       – إعداد تقارير مفصلة عن كل رابطة تتضمن تقييم المسلسل الانتخابي السابق  والتصورات العامة حول الاستحقاقات المقبلة ..

ثالثا  –    الإسراع بتفعيل الدور الذي تقوم به مدرسة التكوين في إطار حزب الاستقلال،مع ضمان مساهمة  أطر الروابط في هذا الورش .