الحاج مولاي حمدي ولد الرشيد يترأس الدورة الأولى للمجلس البلدي لمدينة العيون

2015.10.08 - 4:14 - أخر تحديث : الخميس 8 أكتوبر 2015 - 9:59 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الحاج مولاي حمدي ولد الرشيد يترأس الدورة الأولى للمجلس البلدي لمدينة العيون

ترأس يوم الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 الأخ الحاج مولاي حمدي ولد الرشيد رئيس المجلس البلدي لمدينة العيون الجلسة العادية الأولى للمجلس الحضري بالعيون والمنبثق عن الاستحقاق الانتخابي ل 4 شتنبر 2015 وذلك بمقر المجلس البلدي حيث حضر اللقاء بالإضافة إلى أعضاء المجلس ممثل السلطة العمومية والمتمثلة في شخص باشا المدينة.
و ألقى الأخ مولاي حمدي ولد رشيد كلمة في افتتاح الجلسة ،عبر من خلالها عن رفض ساكنة العيون و المدن الجنوبية  للتوجهات الجديدة  للحكومة السويدية إزاء الصحراء المغربية،مؤكدا أن الصحراء قضية وطنية تهم كل المواطنين المغاربة بما فيهم سكان الجنوب و على السويد مراجعة موقفها الذي لا يجانب الصواب .
و تركز برنامج الجلسة على أربعة محاور أساسية تلخصت في التحضير لاحتفالات عيدي المسيرة الخضراء و الإستقلال،ثم الدراسة والمصادقة على مشروع ميزانية التسيير لسنة 2016 ، بالإضافة إلى الدراسة والمصادقة على النظام الداخلي ، و أخيرا انتخاب رؤساء لجان المجلس الجماعي و تكوينها.
وتمت قراءة مشروع القانون الداخلي للمجلس علانية من أجل التداول فيه وتقديم الاقتراحات بشأنه.وبعد الدراسة والنقاش المستفيض تم التصويت عليه بأغلبية 34 صوت،فيما عارضه 8 أعضاء وامتنع 4 أعضاء عن التصويت فيما عارضه 8 أعضاء وامتنع 4 أعضاء عن التصويت.
و في السياق ذاته قال الأخ مولاي حمدي ولد الرشيد في تصريح لوسائل الإعلام إن جلسة النقاش استمرت لمدة ساعتين ليتم الحسم بشكل منطقي في عملية التصويت،و أضاف أن المعارضة لن يتم تجاهل رأيها الذي سيبقى قابلا للنقاش خاصة إذا قدمت أفكارا أو قوانين تعديلية تخدم مصلحة المدينة والمواطنين،موضحا أن ذلك لا يعني تغليب كفة المعارضة على الأغلبية لأن المبدأ السائد هو  تحقيق الديمقراطية الحقيقية .