قوات الأمن تستعمل العنف لتفريق تظاهرة للمعطلين أمام البرلمان

2015.10.21 - 11:02 - أخر تحديث : الأربعاء 21 أكتوبر 2015 - 11:02 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
قوات الأمن تستعمل العنف لتفريق تظاهرة للمعطلين أمام البرلمان

 

بعد أسبوع على تعميم وزير العدل والحريات لمذكرة على وكلاء الملك والوكلاء العامين للملك يخبرهم فيها بأن التظاهرات لا تحتاج إلى ترخيص إن كان يسودها الطابع السلمي، وهو المبرر الذي تعتمده السلطات في الغالب لتفريق التظاهرات، تدخلت مجموعة من قوات الأمن المشكلة من عناصر التدخل السريع،والقوات المساعدة، بشكل عنيف لتفريق تظاهرة كان ينظمها مئات المعطلين أمام البرلمان،يوم الأربعاء 21 أكتوبر 2015،بعد تطويقهم من كل الجوانب الأمر الذي خلف إصابات مختلفة.
وأصيب عشرات المتظاهرين المعطلين من حملة الشواهد الجامعية العالية بجروح متفاوتة الخطورة،حيث تعرض العديد منهم للضرب والركل والرفس دون تمييز،وهو ما خلف لبعضهم جروحا على مستوى الرأس والبطن والأرجل ليتم نقلهم بواسطة سيارات الإسعاف إلى المستشفى لتلقي العلاجات اللازمة.