قوات الأمن تتدخل بعنف  لوقف احتجاج طلبة الطب ضد نظام ” الخدمة الإجبارية”  

2015.10.22 - 3:44 - أخر تحديث : الخميس 22 أكتوبر 2015 - 3:49 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
قوات الأمن تتدخل بعنف  لوقف احتجاج طلبة الطب ضد نظام ” الخدمة الإجبارية”  

تسبب تدخل قوات الأمن بكلية الطب بالرباط الخميس 22 أكتوبر 2015 على إثر الوقفة الاحتجاجية لطلبة الطب عن حدوث  إصابات متفاوتة الخطورة في صفوف الطلبة  بالإضافة إلى اعتقال  أربعة طلبة منهم طالب يدرس بالسنة السابعة وطالبين آخرين يدرسان بالسنة الثالثة.
و يأتي تدخل قوات الأمن في الحرم الجامعي ،بعد رفض طلبة الطب استئناف دراستهم و مواصلة احتجاجهم على سياسة الخدمة الإجبارية التي تريد  وزارة الصحة تفعيلها،حيث دامت مقاطعتهم 52 يوما،و هو ما دفع الحكومة إلى إصدار بلاغ لوزارة الداخلية قصد إعطاء تفويض لقوات الأمن لفض الوقفات الاحتجاجية السلمية  التي كانت تتكرر بشكل يومي.
وأفادت مصادر أمنية أنه  الإفراج عن الطلبة  الذين تم توقيفهم من  قوات الأمن صبيحة يوم الخميس،بعد أن اقتيدوا إلى الدائرة الأمنية الثالثة،ويتعلق الأمر بأربعة طلبة صرحوا بأنهم خضعوا للترهيب وتعرضوا للإهانة،في حين أنهم يطالبون بحقوق مشروعة.
و يعتبر الحقوقيون والمتتبعون أن  التدخل والتطويق الأمني الشامل للكلية و تعنيف الطلبة  يعتبر خطوة لا مشروعة  وغير مبررة ،خاصة أن احتجاجات الطلبة كانت، دائما تتسم بالسلمية التامة،حيث أكد طلبة الطب عبر العديد من الوقفات الاحتجاجية على  مواصلتهم  الدفاع عن مطالبهم الشرعية  بشكل سلمي و قانوني،مطالبين بفتح حوار صريح مع الوزارة المعنية لإيجاد حلول فعالة لمشاكلهم و إلغاء قانون الخدمة الإجبارية الذي يرونه مجحفا في حقهم . 
 و في وقت سابق وصفت مداخلات فرق برلمانية، في مجلس النواب يوم الثلاثاء، خلال جلسة الأسئلة الشفوية، مشروع القانون القاضي بإقرار الخدمة الإجبارية لمهنيي الصحة في المناطق النائية لمدة عامَين، في المناطق النائية بـأنه “حل ترقيعي،لا يرقى للسياسية الاجتماعية التي يمكنها أن تحل المشاكل التي يتخبط فيها القطاع الصحي بالمملكة.