بالرغم من تفاقم المديونية المغرب يقترض 200 مليون يورو من البنك الأوروبي

2015.10.31 - 12:10 - أخر تحديث : السبت 31 أكتوبر 2015 - 12:10 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
بالرغم من تفاقم المديونية المغرب يقترض 200 مليون يورو من البنك الأوروبي

بالرغم من تفاقم المديونية المتراكمة على المغرب ،وارتفاع حجم دين الخزينة العامة للمملكة والذي بلغ 608.4 مليار درهم خلال سنة 2015،فإن الحكومة مازالت تنهج سياسة الاقتراض ،حيث حصلت بلادنا  على قرض بقيمة 200 مليون يورو، من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية،سيخصص لتمويل جزء من تكلفة بناء ميناء الناظور غرب المتوسط شمال المملكة،وذلك بموجب اتفاقية وقعها الجانبان، يوم الخميس 29 أكتوبر 2015 بالرباط،ويظهر أن هذا القرض موجه للاستثمار في مشروع منتج على المدى البعيد، على عكس العديد من القروض الأخرى التي التي توجه للاستهلاك الإداري.
وسيخصص القرض الذي حصل عليه المغرب للمساهمة في بناء مركب مينائي صناعي لوجيستي شمال المغرب،ستنتهي الأشغال به في غضون السنوات الخمس المقبلة، والذي يسعى من خلاله المغرب إلى أن يشكل حافزا لجذب عدد من الصناعات التحويلية والخدمات اللوجستية، وسيمكن على الخصوص، من خلق ما بين 100 و115 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة وجذب استثمارات عامة وخاصة بقيمة وجذب استثمارات عامة وخاصة بقيمة 70 مليار درهم، وتحقيق قيمة مضافة إضافية تقدر ما بين 25 و 29 مليار درهم في أفق 2034.
وسيساهم هذا الميناء في تحفيز النمو الاقتصادي الإقليمي،ليس فقط من خلال خلق فرص عمل مباشرة ،ولكن أيضا من خلال تسهيل تطوير الأنشطة الصناعية الأخرى في المنطقة الحرة،وتشجيع إقامة الاستثمارات الأجنبية التي من شأنها تعزيز إمكانات النمو في المنطقة.