الشبيبة المدرسية تطالب وزير العدل والحريات بفتح تحقيق في محاولة اغتصاب تلميذة قاصر

2015.11.06 - 2:22 - أخر تحديث : الجمعة 6 نوفمبر 2015 - 2:22 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الشبيبة المدرسية تطالب وزير العدل والحريات بفتح تحقيق في محاولة اغتصاب تلميذة قاصر

طالبت الشبيبة المدرسية، يوم الخميس 5 نونبر 2015، مصطفى الرميد وزير العدل والحريات بفتح تحقيق في محاولة اغتصاب تلميذة قاصر بمدينة قصبة تادلة، حيث تعرضت التلميذة ”س.ب” صاحبة الستة عشر ربيعا لمحاولة الاغتصاب من طرف أستاذها في مادة الرياضيات ”ش.ش”، والتي بدأت أطوارها داخل أسوار الثانوية التأهيلية مولاي رشيد، وانتهت في محيطها بالخطف ومحاولة هتك العرض، ثم التهديد في حالة عدم التزام الصمت.
وعبرت الشبيبة المدرسية في بلاغ لها، توصل موقع “استقلال.انفو” بنسخة منه، عن استياءها الكبير من مثل هذه الممارسات اللاأخلاقية بالمدرسة المغربية، مؤكدة أنها لن تدخر جهد في القيام بمهمتها الأولى وهي الترافع  لصالح التلاميذ والدفاع عن قضاياهم،.
وأضافت الشبيبة في ذات البلاغ، لأن التلميذة المعنية لا زالت قاصرا، ولأن الأستاذ المعني استغل صفته المهنية والإدارية وسلطته التربوية والأخلاقية في غير محلهما، ولأن المجتمع المدني المحلي ينتظر تدخل النيابة العامة خصوصا وأن سمعة الأستاذ مرتبطة في المدينة بمحاولات سابقة في هذا الاتجاه، تطالب بالتدخل الفوري لوزير العدل والحريات لتحقيق الحق وتطبيق القانون.
كما طالبت الشبيبة المدرسية مصطفى الرميد، بصفته مسؤولا عن النيابة العامة، بتحريك المساطر القانونية في حق الأستاذ المعني حتى يكون عبرة لغيره، وحتى تأخذ العدالة مجراها، وتنكشف الحقيقة كاملة ويتحقق مبدأ ”عدم الإفلات من العقاب ”، ويعود الاعتبار للتلميذة المعتدى عليها، بما يستلزم ذلك من جبر الضرر، ومواكبة اجتماعية ودعم نفسي لها.