المذكرة الأخيرة لوزارة بلمختار خدمة مجانية للمستعمر ورجوع بالبلاد إلى الخلف  

2015.11.15 - 2:18 - أخر تحديث : الأحد 15 نوفمبر 2015 - 2:19 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
المذكرة الأخيرة لوزارة بلمختار خدمة مجانية للمستعمر ورجوع بالبلاد إلى الخلف  

أكد الدكتور  محمد الحناش في محاضرة ألقاها بمدينة وجدة تحت عنوان :”اللغة العربية ومجتمع المعرفة”،أن المذكرة الأخيرة لوزارة بلمختار خدمة مجانية للمستعمر ورجوع بالبلاد إلى الخلف وهو ما لا يقبله عاقل.

وأبرز الدكتور الحناش في لقاء  نظمه الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية تنسيقية وجدة،الحاجة إلى رقمنة حقيقية للكتاب المدرسي،وليس إلى إصدار قوانين ومذكرات تراجعية عن مكتسبات اللغة العربية لصالح تدريس بعض المواد باللغة الفرنسية،معتبرا هذه الإجراءات ضد المنطق وضد العلم لان الخبراء يؤكدون أن تدريس العلوم باللغة الأم هو الكفيل بتحقيق التقدم وإنتاج الثروة وتحقيق التنمية الحقيقية.
 و تساءل الدكتور في البداية عن دور وموقع اللغة العربية في مجتمع المعرفة الذي يتطور بسرعة كبيرة،منبها إلى أن العرب لم يواكبوا تطور مجتمع المعرفة،حيث إن وصف المعلومة،أو تفسيرها أصبح من الماضي لان العالم انتقل إلى إنتاج المعلومة الذي يمكن من إنتاج الثروة .
وأوضح المحاضر أن الانتقال إلى المعلومة الرقمية بل و إلى المنطق الضبابي الذي يتجاوز البرمجة الحاسوبية،كل ذلك تستجيب له اللغة العربية أكثر من غيرها،بشهادة كبار خبراء العالم،لما تتميز به من السهولة واليسر لكونها لغة انصهارية عكس اللغات الإلصاقية،مؤكدا الحاجة إلى بذل الجهد وتوجيه الباحثين لمواكبة هذه التطورات.
تجدر الإشارة إلى أن هذا اللقاء احتضنته كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الأول بوجدة يوم السبت 02 صفر1437 / 14 نونبر 2015،وهو من تنظيم الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية تنسيقية وجدة، ومختبر مناهج العلوم في الحضارة الإسلامية وتجديد التراث.