أي دور للشبيبات الحزبية في الدفاع عن القضية الوطنية في ندوة وطنية بأزمور

2015.11.18 - 5:45 - أخر تحديث : الأربعاء 18 نوفمبر 2015 - 7:42 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
أي دور للشبيبات الحزبية في الدفاع عن القضية الوطنية في ندوة وطنية بأزمور

احتضنت قاعة بلدية آزمور   زوال يوم السبت 14 نونبر ندوة وطنية حول موضوع ” أي دور للشبيبات الحزبية في الدفاع عن القضية الوطنية” من تنظيم منظمة الشبيبة الاستقلالية و الشبيبة الاشتراكية .
وحضر هذا اللقاء عثمان الطرمونية،عضو المكتب التنفيذي للشبيبة الاستقلالية والكاتب الوطني للشبيبة الاشتراكية جمال بنشقرون والكاتب العام لمنظمة الشبيبة الاستقلالية عمر العباسي والأمين العام لاتحاد الشباب العربي مصطفى قدارة والأمين العام السابق لاتحاد الشباب العربي عبد الهادي لحين وشعب الأزهر،وبعض فعاليات المجتمع المدني والإعلاميين.
وافتتح هذا اللقاء بوقفة ترحم على ضحايا الإرهاب بباريس٬كما تطرق المشاركون في الندوة حول القضية الوطنية.
وفي كلمة الأخ عمر عباسي  الكاتب العام للشبيبة الاستقلالية،أكد أن الملكية في المغرب هي صمّام أمان أمام التجزئة والفرقة، تتوق لنموذجه كثير من الشعوب التي ابتليت بـ»فتنة الربيع العربي».
وأبرز عباسي  أن القضية الوطنية ارتبطت في تاريخ كفاح الشعب المغربي بوجود دولة، لأن المغرب الذي استقل سنة 1956، والذي عرف تكالبا استعماريا متعددا من طرف فرنسا وإسبانيا والقوى الدولية في طنجة، استمات في الدفاع من أجل الديمقراطية، مضيفا أن الأحزاب والحركة الشبابية والحركة النقابية والقوى الحية في بلادنا، كانت تعتبر أن مدخل الديمقراطية هو أول وسيلة للدفاع عن استقلال ووحدة المغرب.
وتناول الكلمة جمال كريمي بنشقرون،الكاتب الوطني للشبيبة الاشتراكية،موضحا أن  إغلاق الحدود بين المغرب والجزائر بسبب سلطات هذه الأخيرة، يشكل خسارة كبرى للاتحاد المغاربي،مشددا على ضرورة إعطاء الشعب الجزائري الفرصة لقول كلمته في هذه القضية.
 ووجه بنشقرون التحية للشبيبتين على تنظيمهما لهذا اللقاء المحوري الهام،مشيرا إلى محورية الدور الذي يلعبه المجتمع المدني في بلورة العمل الدبلوماسي على أرض الواقع، كما أنه قاطرة يمكن العمل من خلالها على الدفاع عن مختلف القضايا وليس فقط القضية والوطنية.