شعب جنوب أفرقيا ينتفض ضد الرئيس جاكوب زوما

2015.12.16 - 8:59 - أخر تحديث : الأربعاء 16 ديسمبر 2015 - 9:29 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
شعب جنوب أفرقيا ينتفض ضد   الرئيس جاكوب زوما

شارك الآلاف من الجنوب إفريقيين،يوم الأربعاء 16 دجنبر 2015،في مظاهرات في المدن الكبرى للبلاد، للمطالبة بتنحي الرئيس جاكوب زوما، على خلفية إقالة وزير المالية نلانلا نيني. وردد المتظاهرون في كل من جوهانسبورغ وكيب تاون وبريتوريا، هتافات تندد بخطوة الرئيس، معتبرين أن هذا الأخير قد خان ثقة الأمة. ويوجد الرئيس زوما في وضع غير مريح منذ قراره الأسبوع الماضي إقالة وزير المالية دون سبب رسمي. وأثار قرار زوما استبدال نلانلا نيني، الذي يحظى بتقدير كبير، بالعمدة السابق ديفيد فان روين، غضب الأوساط الاقتصادية والتي دفعت ضغوطها الرئيس زوما إلى تغيير رأيه في وقت لاحق يوم الأحد حيث أعاد تعيين وزير المالية السابق برافين غوردهان في المنصب الذي كان يشغله بين عامي 2009 و2014.
وقد زادت إقالة نيني من معاناة الاقتصاد الجنوب إفريقي، وأدت إلى موجة بيع للسندات والأسهم والعملة المحلية الراند، التي انخفضت إلى أدنى مستوياتها مقابل العملات الدولية الرئيسية. ودعا عدد من المتدخلين خلال مظاهرات اليوم الأربعاء، حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم إلى الدفع في اتجاه تغيير على مستوى قيادته قبل 2017، تاريخ مغادرة زوما رسميا. واعتبر الأمين العام السابق للمركزية النقابية “مؤتمر نقابات عمال جنوب إفريقيا”، زويلينزيما فافي، أن الرئيس جاكوب زوما برهن على أنه ليس مؤهلا لقيادة مجتمع متطور.
وأمام الدعوات الملحة لتنحي زوما، أكد حزب المؤتمر الوطني الإفريقي أن هذه المسألة ليست واردة ضمن أجندة الحزب. وقال المتحدث باسم الحزب، زيزي كودوا، “أستطيع أن أؤكد أنه لم يثر أي نقاش داخل حزب المؤتمر الوطني الإفريقي حول تنحي الرئيس”.