المغرب يحتل المرتبة الثانية إفريقيا والعشرين عالميا في مؤشر القوة العسكرية

2015.12.17 - 4:50 - أخر تحديث : الخميس 17 ديسمبر 2015 - 4:50 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
المغرب يحتل المرتبة الثانية إفريقيا والعشرين عالميا في مؤشر القوة العسكرية

احتلت المملكة المغربية المرتبة 20 عالميا فيما يخص مؤشر القوة العسكرية ضمن التصنيف الذي شمل 152 دولة حول العالم،والمركز الثاني إفريقيا ومغاربيا ،وقد جاءت المملكة،بعد الجزائر التي حلت في المرتبة 14  في هذه الذي أصدره “مركز بون العالمي”، بدعم من وزارة الاقتصاد الألمانية.
وأورد مؤشر القوة العسكرية،بحسب المركز الألماني،أنه على صعيد بلدان الشرق الأوسط، احتلت الأردن المرتبة الأولى،متبوعة بالكويت التي جاءت في المرتبة التاسعة عالميا،وعمان  فالجزائر ثم البحرين،وتراجعت كل من الإمارات العربية المتحدة التي حلت في المرتبة 24 عالميا،ومصر التي جاءت في المرتبة 26 عالميا.
ويقيس التقرير أهمية الجيش في جهاز الدولة عن طريق المقارنة بين الإنفاق العسكري والناتج المحلي الإجمالي، وأيضا النفقات في المجال الطبي،إضافة إلى المقارنة بين العدد الإجمالي لأفراد الجيش وعدد الأطباء بالنسبة للعدد الكلي للسكان،ناهيك عن عدد الأسلحة الثقيلة المتوفرة في البلاد.
وخلص التقرير إلى أنه كلما كان الجهاز العسكري قويا ببلد ما،كلما ارتفعت نسبة التنمية البشرية في هذا البلد،في حين أن البلدان الضعيفة عسكريا تكون مستويات التنمية البشرية بها منخفضة.
وتجدر الإشارة أن الولايات المتحدة الأمريكية والصين لم يشملهم التصنيف،على الرغم من أنهما من أكثر البلدان إنفاقا في ما يخص الجانب العسكري،حيث أرجع التقرير ذلك إلى كون النفقات العسكرية في هذه البلدان تقاس كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي.