الملتقى الإقليمي الثاني لحزب الاستقلال  محطة جديدة لتعزيز التنظيم الحزبي بسيدي إفني

2016.01.18 - 11:13 - أخر تحديث : الإثنين 18 يناير 2016 - 11:13 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الملتقى الإقليمي الثاني لحزب الاستقلال  محطة جديدة لتعزيز التنظيم الحزبي بسيدي إفني

احتضنت قاعة المسيرة الخضراء بمدينة سيدي افني يوم الأحد 17 يناير 2016 الملتقى الإقليمي الثاني لحزب الاستقلال من تنظيم الفرع المحلي للحزب بالمدينة بمشاركة التنظيمات الموازية للحزب (المرأة الاستقلالية –الشبيبة المدرسية – الشبيبة الاستقلالية –العصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية ) بدعم من الأخ عبد الرحمان الراجي نائب رئيس المجلس الإقليمي والمستشار الاستقلالي  ببلدية سيدي افني، وبتعاون مع المفتش الإقليمي للحزب وفروع الحزب بجماعات (مستي ، ايت عبد الله ، ميراللفت ، سبت النابور ،تيوغزة ) وحضر هذا اللقاء التنظيمي أزيد من 500 مناضل استقلالي ومناضلة استقلالية بالإقليم،وترأس أشغاله الأخ عمر العباسي الكاتب العام لمنظمة الشبيبة الاستقلالية والأخ  مصطفى التاج الكاتب الوطني للشبيبة المدرسية والأخ عبد الكبير ايت اوشن عضو المكتب التنفيذي لجمعية البناة والأخ مبارك بوحلاسا الكاتب الجهوي للحزب بجهة كلميم واد نون والأخ المفتش الإقليمي للحزب بكلميم إدريس الكمراني والأخ عمر اللولي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام لطلبة المغرب ومستشارين جماعيين بكل من كلميم وسيدي افني .
و افتتح الملتقى بآيات بينات من الذكر الحكيم و قراءة النشيد الوطني، تلاه عرض تعريفي وتاريخي عن الحزب وملخص موجز عن أنشطة الحزب خلال السنة الماضية ،وبعد ذلك تناول كلمة الأخ الكاتب العام للشبيبة الاستقلالية ،معبرا فيها عن أهمية الاحتفال بذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال ،واستحضارا لروحها وعملا برسالتها،وأكد الأخ العباسي المواقف الثابتة لحزب الاستقلال في كل المجالات الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية التي ناضل من أجلها  منذ تأسيسه إلى اليوم،وذلك في إطار التجاوب الكامل  مع مطالب الشعب المغربي ،باعتبار أن حزب الاستقلال هو حزب الشعب . وعلى المستوى المحلي،وبخصوص الأوضاع بمدينة سيدي افني،تم التأكيد على أن  حزب الاستقلال يدعم دون قيد أو شرط  مطالب الشباب المشروعة في التعليم الجيد والشغل المنتج  والعيش الكريم والتمنية الحقيقية .وبعد ذلك تناول الكلمة الأخ الكاتب الوطني للشبيبة المدرسية،الذي اشرف على تجديد الفرع المحلي لسيدي افني،مبرزا  دور وأهمية الشبيبة المدرسية كنقابة للتلميذ  ومساهمتها في تأطير الجيل الناشئ ،معبرا عن موقف الحزب من قضية الأساتذة المتدربين ومن التعليم بصفة عامة ،وفي خضم كلمته تم تجديد الثقة في محمد الشويخ ككاتب محلي للشبيبة المدرسية ،وتدخل بعد ذلك،الأخ المفتش الإقليمي للحزب،مرحبا بضيوف الملتقى،وموجها الشكر إلى كل المساهمين في إنجاح  الملتقى،مؤكدا أن الحزب بمدينة سيدي افني ،يسير بخطى ثابتة نحو الأفضل.وتناوب على الكلمة كل من الكاتب الإقليمي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب وكتاب الفروع بالإقليم (افني ،مستي ، ايت عبد الله ، ميراللفت ) وكتاب التنظيمات الموازية للحزب بالمدينة، الذين عبروا عن اعتزازهم و افتخارهم بما وصل إليه الحزب وطنيا وإقليميا ومحليا،مؤكدين على إصرارهم على الدفع بالحزب إلى الأمام من اجل ربح رهان   الاستحقاقات التشريعية القادمة على صعيد سيدي إفني ،وعلى صعيد المغرب بكامله .

 ifni0ifni 2