الأستاذ لحسن مادي: نسبة الأمية العالية مؤشر لفشل السياسات التعليمية  

2016.02.09 - 3:32 - أخر تحديث : الثلاثاء 9 فبراير 2016 - 3:34 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأستاذ لحسن مادي: نسبة الأمية العالية مؤشر لفشل السياسات التعليمية  

شهدت مدينة الراشيدية،يوم الأحد 7 فبراير 2016، عقد كل من العصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية، والجامعة الحرة للتعليم لندوة جهوية تحت عنوان “منظومة التربية والتكوين بالمغرب في أفق الإصلاحات المرتقبة”، وذلك في إطار استعدادات حزب الاستقلال لعقد الملتقى الوطني الأول للأطر والكفاءات، وتميزت هذه الندوة بمداخلة مهمة للأستاذ  لحسن مادي أستاذ التعليم العالي والكاتب العام للعصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية ، والتي ركز في مجملها على وضعية المنظومة التعليمية ومحاربة الأمية ورهان تحقيق التنمية بالمغرب .
وعبر مادي عن سعادته بهذه المناسبة،للحضور المهم  الذي يدل عن وعيه وتضامنه وسعيه لبلورة رؤية مندمجة لمجموعة من القضايا للمساهمة في تطوير المغرب، مؤكدا أن الموضوع المقترح في هذه الندوة يستند إلى أن المغرب مقبل ومنخرط في ورش كبير من بين الأوراش الكبرى التي وضع أسسها جلالة الملك محمد السادس، موضحا أن منظومة التربية والتكوين هي أساس التنمية، ولا يمكن أن نتصور إقلاعا اقتصاديا واجتماعيا  وحتى سياسيا وثقافيا بدون منظومة قادرة على بلورة وعلى تهييئ الأطر الكفأة القادرة على بلورة هذا المشروع المجتمعي الذي يؤسس في المغرب، مضيفا أن اختيار هذا الموضوع اختيار واع باللحظة التي نعيشها وبتحديات المستقبل.
وأوضح لحسن مادي أن وجود الأمية بنسب عالية في المجتمع المغربي تعطل كل تطور منشود، مع العلم أن نسبة الأمية العالية هي مؤشر أساسي على  فشل السياسات التعليمية السابقة، والأمل الآن في هذه الرؤية الإستراتيجية التي تستدعي إشراك كل المعنيين من أجل تفعيل هذه الإستراتيجية، مؤكدا أن المنظومة التعليمية هي المنطلق  وهي الأساس، مبرزا أن الأمية هي كل ما يجعل الإنسان على الهامش ولا يسمح له بالانخراط في دينامية المجتمع انطلاقا من جهله للقراءة والكتابة ومن مجموعة من المهارات الأساسية للانخراط في الدورة الاقتصادية ومن وعيه بما يدور في محيطه، مؤكدا أن الأمية اليوم ذات طابع علمي وتكنولوجي، أي أن الأمية المتفشية في مجتمعات العالم ذات طابع تركيبي، وأن مفهوم الأمية ليس شيئا جامدا، وهذا النوع من الأمية تعاني منه مختلف الشعوب كيفما كان نوعها.

ندوة الرشيدية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.