وداعا الفنان الكبير موحى

2016.02.19 - 3:16 - أخر تحديث : الجمعة 19 فبراير 2016 - 3:35 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
وداعا الفنان الكبير موحى

بعد أن قتلته الإشاعات لأكثر من مرة، انتقل لعفو الله، الفنان الكبير المغربي موحى أولحسين أشيبان، رائد رقصة أحيدوس والمعروف ب”المايسترو”، عن سن يناهز 113 سنة، يوم الجمعة 19 فبراير 2016، بإقليم خنيفرة.
وسيوارى جثمان الفقيد أشيبان الثرى بمقبرة “حنط الله” في منطقة آزرو أيت لحسن، البعيدة عن مدينة خنيفرة بحوالي أربعين كيلومترا، المنطقة التي عاش فيها “المايسترو” على امتداد السنوات المذكورة، وذلك بعد صلاة الجنازة التي ستلي صلاة العصر هذا يوم.
ويعتبر الراحل، من المغاربة الذين حاربو في صفوف المقاتلين بالحرب العالمية الأولى، ومن أحد أشهر مؤدي الرقصة الاستعراضية الأمازيغية “أحيدوس”، وهي رقصة تراثية ذات طابع فلكلوري، حيث ارتبطت الرقصة الغنائية الاستعراضية التي يؤديها منذ بزوغها في الوسط الطبيعي والجغرافي لإنسان الأطلس.
وبالرغم من تقدمه في السن ظل موحى أولحسين أشيبان يقود فرقة أحيدوس بخفة ورشاقة وتقنية عالية، ونال الفقيد شهرة عالمية ولقبه الرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريغن بالمايسترو، وقد مثل المغرب في العديد من التظاهرات والمهرجانات العالمية ،وشكل رمزا من رموز التراث والفلكلور المغربي الحي.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.