خديجة الزومي : المغرب يعيش على وقع احتقان اجتماعي غير مسبوق جراء انسداد أفق الحوار والتفاوض

2016.02.23 - 6:16 - أخر تحديث : الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 7:00 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
خديجة الزومي : المغرب يعيش على وقع احتقان اجتماعي غير مسبوق جراء انسداد أفق الحوار والتفاوض

اعتبرت الأخت خديجة الزومي عضو الكتابة الدائمة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب،أن الإضراب العام الوطني ليوم 24 فبراير ، يمثل وقوفا موحدا للمركزيات النقابية الأكثر تمثيلية (الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، الاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الفيدرالية الديمقراطية للشغل) في وجه التعنت الحكومي الذي يحاول فرض الأمر الواقع بتعطيل الحوار الاجتماعي، وتغييب الدور الدستوري للحركة النقابية، وإجهاز الحكومة الممنهج على المكتسبات الاجتماعية والحريات النقابية، وإصرارها على ضرب القدرة الشرائية لمختلف فئات الجماهير الشعبية، وفي مقدمتها الطبقة العاملة وعموم المأجورين.
وأكدت الأخت خديجة الزومي  أن المغرب يعيش على وقع احتقان اجتماعي غير مسبوق جراء انسداد أفق الحوار والتفاوض،قررت من خلاله المركزيات النقابية خوض إضراب وطني عام من أجل وضع حد لضرب القدرة الشرائية للعموم المواطنين، وكذلك من أجل إقرار إصلاح شامل وعادل لمنظومة التقاعد، بالإضافة إلى سن سياسة اجتماعية لمعالجة ظاهرة البطالة، وتشغيل حاملي الشهادات، ووضع حد للعمل الهش والحد من مسلسل انتهاك الحريات العامة والحريات النقابية، بإلغاء الفصل 288 من القانون الجنائي.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.