إعلاميون وصحافيون ونقابيون يعتبرون محاكمة عبداللله البقالي استهدافا لأم الحريات

2016.03.02 - 8:01 - أخر تحديث : الأربعاء 2 مارس 2016 - 8:06 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
إعلاميون وصحافيون ونقابيون يعتبرون محاكمة عبداللله البقالي استهدافا لأم الحريات

جمال محافظ : التضييق على الصحافة رسالة سلبية لجميع المعنيين بمسار الديمقراطية في البلاد

يوسف علاكوش : محاكمة نقيب الصحفيين المغاربة  انتكاسة كبرى بالنسبة لحرية الصحافة وحقوق الإنسان

 طالب مجموعة من الصحافيين المغاربة والأجانب بإلغاء متابعة الأخ عبد الله البقالي، رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، مؤكدين أن مشروع قانون الصحافة لا يستجيب في مجمله، للمطالب المعبر عنها من طرف الفاعلين الإعلاميين والمعنيين بالحقل الإعلامي بالمغرب، وداعين لضمان عدم متابعة الصحافيين بالقانون الجنائي، متوجهين بنداء إلى مختلف القوى المجتمعية للدفاع عن حرية الرأي والتعبير، وضمان حرية الصحافة، ومتابعين بقلق شديد التطور الخطير الذي تشهده الساحة الإعلامية، والمتمثل في المتابعة القضائية التي تستهدف الأخ عبد الله البقالي مدير جريدة “العلم” لسان حزب الاستقلال.
وعبر المكتب التنفيذي للمركز المغربي للإعلام، عن تضامنه اللامشروط مع الأخ عبد الله البقالي نقيب الصحافيين بالمغرب، معتبرين أن متابعته بناء على رأي نشره بجريدة “العلم”، حدث خارج عن السياق السياسي والحقوقي الذي انخرط فيه المغرب، مؤكدين في بيان يتوفر موقع “استقلال.انفو” على نسخة منه، أن متابعة صحافي على رأي كتبه، تعد إشارة غاية في السلبية حول جدية مسار الإصلاح الذي يسوق المغرب أنه انخرط فيه وحقق فيه الاستثناء، وإشارة خادشة لمصداقية كل ما تم انجازه في قطاع الصحافة والإعلام وحقوق الإنسان، ورغبة في الرجوع بالبلاد إلى عهد يعتقد كافة المتتبعين أن المغرب قطع معه بما كان يميزه من استغلال مكشوف ومفضوح للقضاء في الصراع السياسي، وتطويع أصحاب الرأي، والتخويف من الاقتراب من الحديث والكتابة عن الفضاءات التي تحتضن الاشتباكات الحقيقية المرتبطة بالدمقرطة والحرية والكرامة.

mohafid

من جهته أكد جمال محافظ وهو صحافي بوكالة المغرب العربي للأنباء، في تصريح خص به موقع “استقلال.انفو”، أن الجميع كان يعتقد بأن المغرب قطع  مع قضية متابعته للصحافيين خاصة في بعض القضايا المتعلقة بوجهة نظر ومع هذه الممارسات المقيدة لحرية الرأي والتعبير،وأوضح أثناء حضوره للوقفة الاحتجاجية التضامنية مع عبدالله البقالي التي نظمت أمام المحكمة الابتدائية بالرباط، يوم الثلاثاء1 مارس 2016،أنه تفاجأ بعد أن تمت متابعة الأخ عبد الله البقالي مدير جريدة “العلم” ليس لشيء سوى أنه قام بهمته في تنوير الشعب المغربي بما يقع في كواليس العملية الانتخابية.

وسجل محافظ العضو القيادي السابق في النقابة الوطنية للصحافة المغربية، أن جريدة “العلم” تعرضت للعديد من المضايقات،لكنها في نفس الوقت لها من التجربة والخبرة ما يمكنها  من مواجهة مختلف التعسفات، مؤكدا أن محاكمة البقالي لا تستهدف هو فقط، بل تستهدف أولا حرية التعبير وأم حريات التعبير حرية الصحافة، مضيفا أن التضييق على حرية الصحافة  رسالة سلبية لجميع المعنيين بمسار الديمقراطية في البلاد، على بعد أشهر من الاستحقاقات التشريعية، موضحا أن المقال الذي يتابع ا البقالي على خلفيته لم يتضمن شيئا جديدا ولا اتهاما مباشرا، وإنما لامس فيه أشياء حقيقية يؤكدها كل المواطنين والمتتبعين.

و اعتبرالأخ يوسف علاكوش عضو اللجنة الدائمة والناطق الرسمي باسم الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والكاتب العام للجامعة الحرة للتعليم،أن محكمة الأخ البقالي هي انتكاسة كبرى بالنسبة لحرية الصحافة وحقوق الإنسان وتراجع كبير عن المكتسبات التي حققها الشعب المغربي بفضل قواه الحية، وفي مقدمتها الحركة النقابية، مؤكدا أن الاتحاد العام للشغالين بالمغرب يعبر عن تضامنه المطلق واللامشروط مع الأخ البقالي، ويستنكر بشدة فبركة الملفات بهدف تكميم الأفواه وإخراس الأصوات المناهضة للفساد.

 

allakouch

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.