أسعار الخضر مرشحة للارتفاع والمواطنون يكتوون بنار الغلاء

2016.03.09 - 6:31 - أخر تحديث : الأربعاء 9 مارس 2016 - 6:38 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
أسعار الخضر مرشحة للارتفاع والمواطنون يكتوون بنار الغلاء

 

امتناع الشاحنات من ولوج سوق الجملة للخضر والفواكه بالدارالبضاء بسبب الزيادات الصاروخية في الرسوم

استمرت الشاحنات المحملة بالخضر، لأكثر من 12 ساعة ،في امتناعها عن ولوج سوق  الخضر والفواكه بالدارالبيضاء ، بسبب الزيادات الصاروخية التي فرضتها شركة التنمية المحلية على حمولات هذه الشاحنات.
فقد فرضت  الشركة المسيرة للسوق  مبلغا مرتفعا جدا ،يتراوح ما بين 5و8 آلاف درهم على الشاحنة الواحدة، الأمر الذي لم يستسغه تجار الخضر والفواكه، لسبب وحيد هو  أن هذا المبلغ المرتفع سيكون على حساب المواطنين المستهلكين الذين سيتناولون هذه المواد الأساسية بأثمان مضاعفة جدا.
وصباح يوم الاثنين فوجئ التجار بقرار مدير السوق عدم فتح الحوار مع التجار المعنيين بالأمر،بل فرض عليهم أداء الرسوم التي أعلنها هو بنفسه،وحوالي الساعة الثانية بعد الزوال بدأت تتقاطر الشاحنات على السوق،وبمجرد علمها بخبر الرسوم التي تتحاور ما بين 5 و8 آلاف درهم، امتنع عن دخول السوق.
هذا الامتناع أدى إلى استنفار جميع السلطات الأمنية والمحلية،التي حضرت إلى عين المكان، سيما وأن الطرق الرئيسية المؤدية إلى سوق الجملة من مختلف الجهات قد انقطعت وعرفت الحركة المرورية ارتباكا واضحا بسبب انتشار الشاحنات التي يفوق عددها 800 شاحنة،واستمر الوضع إلى حدود الثالثة صباحا من يوم الثلاثاء ، حيث تم الاتفاق على تخفيض نسبة 20% من أداء الرسوم،لينطلق فتح الحوار ابتداء  من الساعة العاشرة صباحا من اليوم نفسه .
وتجدر الإشارة إلى أن جميع الأجهزة كانت حاضرة لإيجاد حل لهذا المشكل باستثناء الجماعة الحضرية المسؤولة الأولى عن شركات التنمية المحلية،حيث أغلق العمدة ونوابه هواتفهم وتركوا الجمل بما حمل.تفاصيل أخرى حول الموضوع في مراسلة مقبلة..

Marche

البيضاء: رضوان خملي

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.