في ندوة صحفية للجنة المغربية للسلم و التضامن

2016.03.15 - 12:33 - أخر تحديث : الثلاثاء 15 مارس 2016 - 12:33 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
في ندوة صحفية للجنة المغربية للسلم و التضامن

تقديم مضامين الرسالة الموجهة إلى سفراء الدول ذات العضوية في مجلس الأمن حول  تصريحات السيد بان كي مون

عقدت اللجنة المغربية للسلم و التضامن ندوة صحفية يوم  الإثنين 14 فبراير 2016 بالمركز العام لحزب الاستقلال، خصصت للحديث عن الأبعاد السياسية و الاجتماعية للمسيرة المليونية التي شهدتها العاصمة الرباط الأحد 13 فبراير 2016 و التي شارك فيها أزيد من ثلاثة ملايين من مختلف المدن المغربية، حيث أكدت اللجنة  أن هذا الحدث دشن لمرحلة جديدة في تاريخ  الوحدة الترابية التي تعتبر القضية الوطنية الأولى بالنسبة للشعب المغربي،وثل اللجنة في هذه الندوة كل من لحسن فلاح وطالع السعود الأطلسي ومصطفى البرايمي.
وخلال الندوة قدم الأخ الحسن فلاح عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، مضامين الرسالة التي وجهتها اللجنة المغربية للسلم  والتضامن إلى سفراء الدول ذات العضوية في مجلس الأمن، حيث تم التأكيد من خلالها على أن تصريحات السيد بانكي مون الأمين العام للأمم المتحدة خلال زيارته لمخيمات تندوف، تبنت قاموس جبهة البوليساريو، وبالتالي أخرجت الأمين العام من موقع الحياد المفروض أن لا يحيد عنه، وصعدت اللهجة ضد مقترح بلدنا السلمي الذي انبثق من حرص المغرب على التقدم بالمفاوضات السلمية نحو حل متوافق عليه و هو المقترح الحكم الذاتي .
و عبرت اللجنة المغربية للسلم و التضامن من خلال رسالتها عن ثقتها التامة في دول العضوية في مجلس الأمن في مساهمتها في دعم المساعي والمبادرات السلمية طبقا لقرارات مجلس الأمن التي تشجع على المبادرات السلمية الداعية لحل نزاع الصحراء .
و في هذا الإطار قال طالع السعود الأطلسي رئيس اللجنة المغربية للسلم والتضامن إن قضية الوحدة الترابية  تدخل في صلب المسار الديمقراطي و التنموي الذي تبناه المغرب، معتبرا أن هذا المسار ساهم بشكل كبير في تكريس قضية الوحدة الترابية الوطنية حيث أن المسيرة الشعبية التي شهدتها الرباط البارحة هي خير دليل على تشبث المغاربة بوحدتهم الوطنية سياسيا و اجتماعيا و ديمقراطيا، ضد كل مساس بهذه الوحدة  و تجاهل  للمقترحات السلمية و البناءة التي تقدم بها المغرب لحل هذا النزاع الذي طال أمده.
و أضاف طالع السعود أن اللجنة المغربية للسلم و التضامن تتكون من ثلاتة أحزاب وطنية و هي حزب الاتحاد الاشتراكي وحزب التقدم و الاشتراكية  وحزب الاستقلال، مؤكدا أن اللجنة منفتحة علي باقي الأحزاب الوطنية الأخرى للانضمام إلى اللجنة سواء من المعارضة أو الأغلبية و ذلك لما فيه من تعزيز للموقع اللجنة على مستوى الخارطة السياسية الديمقراطية .
و تجدر الإشارة إلى أن اللجنة المغربية للسلم و التضامن هي هيئة غير حكومية مشكلة من ممثلي أحزاب سياسية مغربية ، معنية بإشاعة قيم التضامن داخل الوطن الواحد و ما بين شعوب العالم و هي كذلك مهتمة بمساندة القوى العاملة من أجل السلام العالمي .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.