الفريق الاستقلالي بمجلس النواب يطالب بعقد اجتماع عاجل للجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى

2016.03.18 - 10:26 - أخر تحديث : الجمعة 18 مارس 2016 - 10:26 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الفريق الاستقلالي بمجلس النواب يطالب بعقد اجتماع عاجل للجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى

ضرورة اتخاذ تدابير استعجالية  لحماية سكان الريف تجاه الهزات الأرضية

 طالب الفريق الإستقلالي بمجلس النواب، بعقد اجتماع عاجل للجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى، من أجل إيجاد حل مستعجل لتداعيات الهزات الإرتدادية على ساكنة مدن الشمال، وذلك بعد أن طالب سكان الريف بإجراءات عاجلة للتخفيف من “رعب الزلزال الذي جعلهم يبيتون في العراء مخيفة تكرار كارثة الحسيمة لسنة 2004.
و طالب الأخ نور الدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي وعضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، في رسالة وجهها لرئيس اللجنة باسم الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، بحضور وزير الداخلية  وذلك من أجل تدارس وضعية ساكنة الحسيمة و الدريوش التي تعاني من كوابيس الخوف والرعب وعدم الإستقرار الاقتصادي والإجتماعي والنفسي على ضوء الهزات الأرضية المتوالية التي تعرفها المنطقة ككل.
والجدير بالذكر أن إقليمي الحسيمة و الناظور والدريوش قد شهدو مؤخرا سلسلة من الهزات الارتدادية منذ الهزة الرئيسية التي وقعت في شهر يناير الماضي، وكانت آخرها هزة ارتدادية يوم الأربعاء الماضي، حيث بلغت قوتها 5.1 درجات على سلم ريختر، وهو الشيء الذي خلق الرعب في صفوف المواطنين، بجماعة أولاد أمغار وخرجوا من منازلهم، كما وقعت حالات إغماء في صفوف تلاميذ بالمؤسسات التعليمية، وشقوق في بعض المنازل بمدينة الحسيمة والناظور والقرى المجاورة.
ويشار أن سكان مجموعة من مناطق الريف (إقليمي الدريوش والحسيمة)، خرجو يوم الأربعاء 16 مارس 2016، في مظاهرات واحتجاجات، للتنديد بتجاهل السلطات الحكومية لأوضاعهم جراء الهزات الأرضية المتتالية التي تتعرض لها المنطقة، منذ أكثر من شهرين.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.