في اللقاء الدراسي لتقديم التقارير القطاعية استعدادا للملتقى الوطني للأطر والكفاءات

2016.03.27 - 7:18 - أخر تحديث : الخميس 31 مارس 2016 - 8:57 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
في اللقاء الدراسي لتقديم التقارير القطاعية استعدادا للملتقى الوطني للأطر والكفاءات

نظم حزب الاستقلال يومي 25 و26 مارس 2016 بمدينة فاس،(بمركز عبد الحفيد القادري للتدريب والتكوين بطريق إيموزار)،  الملتقى الوطني الأول للأطر والكفاءات، وذلك من أجل تقديم عروض الروابط المهنية والتنظيمات الموازية للحزب بخصوص السياسات القطاعية لتهيئ مشروع البرنامج الانتخابي لحزب الاستقلال. وتميز هذا الملتقى خلال جلسته الافتتاحية المنعقدة مساء يوم الجمعة 25 مارس بالكلمة التوجيهية للأخ حميد شباط الأمين العام للحزب، وكذا الكلمة التقديمية للأخ عبد القادر الكيحل  عضو اللجنة التنفيذية والمسؤول عن التنظيم، حيث سجل هذا الملتقى الدراسي حضور أعضاء من اللجنة التنفيذية للحزب، ورؤساء وأعضاء المكاتب الوطنية للروابط والمنظمات الموازية للحزب المتتبعين لهذا الملتقى. وتواصلت الأشغال طيلة بوم السبت 26 مارس بتقديم أوراق التقارير القطاعية ومناقشتها من قبل الحاضرين .
 وتوجه الأخ الأمين العام  في البداية بالشكر والامتنان إلى كافة المناضلات الاستقلاليات والمناضلين الاستقلاليين الذين يشاركون في هذا الملتقى الوطني الأول للأطر والكفاءات، على الجهود التي بذلوها من أجل إنجاح هذا الورش التاريخي وغير المسبوق على الصعيد الوطني، والذي سهر على تنظيمه جميع روابط الحزب ومنظماته الموازية، مؤكدا أن التاريخ سيسجل أن جميع مناضلي ومناضلات حزب الاستقلال اشتغلوا على هذا المشروع الذي سيفرز البرنامج الانتخابي المستقبلي لحزب الاستقلال، والذي سيدخل به الحزب غمار الانتخابات التشريعية المقبلة.
وسجل الأخ حميد شباط أن كل ملخصات اللقاءات والندوات الجهوية التي مرت في جل المدن المغربية استعدادا للدورة الأولى للملتقى الوطني  للأطر والكفاءات، تتوج بالعمل على تقديم العروض وخارطة الطريق في جميع القطاعات من طرف المتتبعين من أعضاء الروابط المهنية للحزب ومنظماته الموازية، مبرزا أن هذا الملتقى هو عبارة عن مشتل للأطر والكفاءات، و منجم للأفكار والتصورات من أجل استنباط الحلول الكفيلة لتخلص من حجم الديون المتراكمة على كاهل المغاربة، ولكيفية حل مشاكل منظومة التربية والتعليم، وجميع القطاعات الأخرى، وفي الأخير لضمان معيشة أفضل لعموم  الشعب المغربي.
وأكد الأخ الأمين العام أن الهدف من الملتقى هو الخروج ببرنامج نموذجي يتطابق ومبادئ حزب الاستقلال، والبحث على المداخيل والموارد  التي من خلالها يسهل تطبيق استراتيجة العمل الخاصة بجميع القطاعات، مسجلا أنه لهذا تم خلق الروابط المهنية داخل حزب الاستقلال، لكي تصبح عبارة عن مكاتب دراسات لإعداد برنامج اجتماعي واقتصادي قابل للتنفيذ على أرض الواقع، مبرزا أن الحزب يثمن عاليا  عطاءات أطره، وله الثقة الكاملة في قدراتهم كفاءاتهم  لانجاز  هذه المهمة، والمساهمة في  تحقيق أهداف الحزب خلال مختلف المحطات.

fes22

jamhour4

jamhour6jamhour2 jamhour3

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.