الأخ حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال خلال استضافته ببرنامج “مساء الخير بروكسيل”

2016.04.07 - 7:00 - أخر تحديث : الخميس 7 أبريل 2016 - 7:00 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأخ حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال خلال استضافته ببرنامج “مساء الخير بروكسيل”

اعتزاز بالدور الكبير للمغرب  من أجل السلم الدولي وأمن أوروبا ومحاربة الإرهاب والتطرف بكل أشكاله

 

 تعزيز علاقة التعاون مع  الحزب الشعبي الأوربي  وتقوية دور  حزب الاستقلال  في    الديبلوماسية الموازية على مستوى البرلمان الأوربي

 

حزب الاستقلال مستمر في الترافع من أجل  استرجاع الأراضي المغربية المغتصبة  في  الصحراء الشرقية

 

حل الأخ حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال، يوم الثلاثاء 5 أبريل 2016، ضيفا على برنامج “مساء الخير بروكسيل” والذي يبث على قناة “مغرب تيفي”، وذلك على هامش زيارة عمل رسمية يقوم بها الأخ الأمين العام للحزب للديار البلجيكية، والتي  تهم في مجملها  إجراء لقاءات ومحادثات مع مسؤولين سياسيين وأعضاء بالبرلمان الأوروبي، إلى جانب عقد لقاءات تنظيمية مع فروع حزب الاستقلال بأوروبا.
وانتهز الأخ الأمين العام فرصة استضافته في القناة المغربية التي تبث برامجها من بلجيكا، للتعبير عن تضامن حزب الاستقلال والشعب المغربي القوي واللامشروط، جراء ما تعرضت له العاصمة البلجيكية بروكسيل من أحداث إرهابية دموية راح ضحيتها أشخاص أبرياء لا ذنب لهم، مسجلا باعتزاز الدور الكبير الذي يقوم به المغرب فيما يخص أمن أوروبا ومحاربة الإرهاب والتطرف بكل أشكاله، مبرزا أن زيارته تأتي من أجل التواصل ودعم الجالية المغربية المتواجدة ببروكسيل والتي اعتبرها جالية كبيرة جدا وفاعلة داخل المجتمع الأوربي بصفة عامة وبلجيكا بصفة خاصة.
وسجل الأخ حميد شباط أن زيارته للديار البلجيكية هي أيضا مناسبة من أجل تقديم المواساة والتعازي للشعب البلجيكي والأوربي بصفة عامة، وعائلات الضحايا، وهي المبادرة التي لاقت الاستحسان والارتياح من طرف الجالية المغربية، موضحا أن هناك من يحاول من جهات متطرفة أن يلصق الإرهاب بالإسلام، مع العلم أن الإسلام بريء من الارهاب ومن التطرف باعتباره هو دين الوسطية والاعتدال، وهو الدين الذي حرر العبيد، وكرم المرأة، وهي الرسالة التي يجب أن نوصلها للعالم أجمع أن الإرهاب لا لون له ولا دين له.
وبخصوص اللقاء الذي جمعه بالأمين العام للحزب الشعبي الأوروبي، أكد الأخ الأمين العام لحزب الاستقلال أن الحزب الشعبي الأوربي يعتبر قوة داخل البرلمان الأوربي وذلك نظرا لتوفره على 220 نائب برلماني أوروبي، مبرزا أن حزب الاستقلال كان له اتفاق مع هذا الحزب الأوروبي منذ سنة  2010، والآن سيتم تجديد هذا الاتفاق من أجل أن يلعب حزب الاستقلال الدور الأساسي المنوط به من حيث الديبلوماسية الموازية على مستوى البرلمان الأوربي، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن حزب الاستقلال له علاقة أيضا مع التحالف الأوروبي للمحافظين والإصلاحيين، والذي كان أخر لقاء معه بتركيا وبالضبط مع أعضاء البرلمان الأوربي المنضويين تحت لواء هذا التحالف، مسجلا أن حزب الاستقلال كان في صلب هذا اللقاء والذي ناقش من خلاله الحزب قضايا التطرف والإرهاب العابر للقارات، والقضية الوطنية الأولى وهي قضية  الوحدة الترابية، مشددا أن موقف الحزب منها سيظل دائما  حازما، ويعتبرها حزب الاستقلال قضية وجود، ولازال يرافع ويدافع من أجل استكمال واسترجاع ما تبقى من الأراضي المغربية المغتصبة والتي هي الصحراء الشرقية وعلى رأسها تنذوف وكولوم بشار والقنادسة وتيدكلت وكذلك سبتة ومليلية، وذلك في إطار من السلم والحفاظ على السلام والحوار، وأيضا في إطار الدور الذي يلعبه المغرب من الناحية الأمنية لأن الساحل والصحراء مهددين  بالإرهاب عن طريق وجود مثل جبهة الخزي والعار المسماة بـ “البوليساريو”.
وأوضح الأخ الأمين العام أن حزب الاستقلال لطالما انتقد الأداء الحكومي لأن جميع الدراسات الميدانية للوقائع والمعيش اليومي للمواطن المغربي والتي يقوم بها الحزب، تبرز التراجع عن مجموعة من المكتسبات في كل المجالات، وليس العكس كالوعود المعسولة التي تعاقدت بها الحكومة مع الشعب المغربي، مؤكدا أن الحكومة الحالية غير قادرة على تدبير الشأن العام، مبرزا أن الحكومة أتت ببرنامج  لتضعه على أرض الواقع، لكن الواقع يقول أن الحكومة لم تلتزم حتى بـ10 في المائة منه، مسجلا أن الحكومة التي كان يترأسها حزب الاستقلال في عهد الأستاذ عباس الفاسي  قامت بإنجاز 85 في المائة من برنامجها وذلك رغم أنه كانت انتخابات سابقة للأوان.
وأشار الأخ حميد شباط إلى الوضعية الاقتصادي الصعبة التي يعيشها المغرب وذلك على ضوء توقع والي بنك المغرب أن السنة الحالية ستسجل  1 في المائة كنسبة نمو، مشددا أن الحكومة أضاعت على المغرب من خلال هذه النسب النمو المتدنية 180 ألف منصب شغل، مسجلا أن هذا الأمر هو ما جعل الأساتذة المتدربين اليوم يضربون في حين أن الأقسام الدراسية في مجموعة المدارس المغربية بدون أستاذ ومعلم، وكذلك الأطباء الذين مورس في حقهم التعنيف والتنكيل في حين أن مستشفيات المغرب بدون أطباء وممرضين، وهو ما يحصل كذلك في حق المعطلين من حاملي الشواهد العليا، حيث أن المغرب يسجل أكبر نسبة للبطالة في هذه الفئة على المستوى الدولي، مبرزا في الوقت ذاته أن 400 ألف طفل  سنويا يغادرون المدارس ما بين الابتدائي والإعدادي، وهذه المشال مجتمعة ما كانت أن تكون  لو كان تدبير الحكومة للشأن العام تدبيرا محكما، مؤكدا أن الإدارة المغربية اليوم كل الأطر والكفاءات تم التخلي عنها وتعويضها بأطر ليست لها التجربة الكافية، وهو ما أثر بالسلب لا بالنسبة للإدارة المغربية، والحكامة، ولا بالنتائج المحصل عليها.
وأبرز الأخ الأمين العام أن حزب الاستقلال يعتبر الجالية المغربية قوة وقيمة مضافة حقيقية لازدهار المغرب في جميع المجالات، وذلك بحكم اختلاطها وتجربتها الواسعة بالعالم بالنسبة لمجال الحكامة، وتدبير الشأن المحلي والشأن العام، مؤكدا أن الجالية ومغاربة العالم في قلب اهتمامات حزب الاستقلال وذلك من خلال البرنامج الذي يعده الحزب استعدادا للاستحقاقات المقبلة، موضحا أن برنامج الحزب سيقدم بدائل مهمة في ما يخص معالجة جميع قضايا مغاربة العالم، مسجلا أن حزب الاستقلال يؤكد على أن أي من الكفاءات المتواجدة بمغاربة العالم ممن يريدون الترشح بدوائرهم ومناطقهم من خلال حزب الاستقلال، الحزب يرحب بهم ويعطيهم التزكية ويقوم مقام الترشيح على مستوى العالم.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.