الأخ عبالقادر الكيحل يترأس المجلس الإقليمي لمدينة مراكش

2016.04.10 - 10:43 - أخر تحديث : الأحد 10 أبريل 2016 - 10:43 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأخ عبالقادر الكيحل يترأس المجلس الإقليمي لمدينة مراكش

الدعوة إلى التضامن ونكران الذات والالتصاق بالمواطنين لربح رهان الاستحقاقات المقبلة

الاستقلاليون قادرون على صنع المعجزات بالمدينة الحمراء وجهة مراكش أسفي على حد سواء

انعقدت الدورة العادية للمجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بمدينة مراكش يوم السبت 9 أبريل بمقر الحزب الكائن بعرصة المعاش على الساعة السابعة مساء ، تحت رئاسةالأخ عبدالقادر الكيحل عضو اللجنة التنفيذية و المنسق الجهوي للحزب بجهة مراكش آسفي إلى الأخ عبد اللطيف ابدوح الكاتب الجهوي للحزب والمستشار البرلماني وكذا الأخ يونس بوسكسو الكاتب الإقليمي للحزب بمراكش و الأخ محمد الزونتة المفتش السابق لمراكش و الأخ رشيد كروم مفتش المدينة الأخ و كتاب الفروع و المسؤولين الحزبيين بمختلف فروع الإقليم وأعضاء المجلس الوطني والشبيبة الإستقلالية ومناضلي ومناضلات الحزب .
في البداية افتتح الجلسة الأخ يونس بوسكسو الكاتب الإقليمي للحزب مرحبا بالحضور ، نبرزا أن هذه الدورة تندرج في إطار الدينامية التنظيمية التي تسهر قادة الحزب على مواصلتها .تم تناول بعد ذلك الكلمة الأخ عبدالقادر الكيحل المنسق الجهوي والذي أشرف بالمناسبة على تعيين الأخ يونس بوسكسو مفتشا جديدا لحزب الاستقلال على مقاطعة المنارة وسيدي يوسف ابن علي خلفا للأخ محمد الزونتة الذي التحق كمفتش جديد باقليمي آسفي واليوسفية. ووجه الأخ الكيحل الشكر لهذا الأخير على مجهوداته وحكمته وتبصره في تدبير المرحلة التي كان يتولى خلالها مهامه كمفتش بمقاطعة المنارة .
و دعا المنسق الجهوي الجميع إلى ضرورة التلاحم ونكران الذات والتعاون مع المفتش الجديد في إطار الالتزام بالنظام الأساسي للحزب والتشبث بالقيم والثوابت التي دافع عنها الرواد الأوائل ورسخها المناضلون الاستقلاليون لأزيد من ثمانين سنة من الكفاح ،مبرزا أن المسؤولية الموكولة للمفتش الجديد جسيمة وصعبة ارتباطا بالظروف الدقيقة التي تر منها بلادناوتبعا للعمل الذي يجب القيام به من أجل ربح رهان الاستحقاقات المقبلة داخل هذه الجهة التي ظلت منذ عقود من قلاع حزب الاستقلال.

merrakech 2
وبعد ذلك تناول الكلمة الأخ عبداللطيف أبدوح الكاتب الجهوي للحزب ،مرحبا بجميع الحاضرين في دورة المجلس الإقليمي ، ومشيدا بالأدوار التي يقوم بها المناضلون الاستقلاليون والمناضلات الاستقلاليات من مختلف المواقع والتنظيمات والأجهزة الحزبية، دفاعا عن برنامج الحزب وأهدافه وقيمه. وأكد الأخ أبدوح بدوره على ضرورة توحيد الصفوف والوقوف وقفة رجل واحد من أجل أن يظل حزب الاستقلال رمزا للنضال والتضحية في سبيل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية،مجددا الدعوة إلى جميع المناضلين داخل الإقليم لتحمل المسؤولية والتصدي بقوة لكل المؤمرات والدسائس التي تحبك بخبث ضد الحزب ،مبرزا أن المناضلين قادرين على إحباط كافة هذه المآمرات كما فعلوا ذلك طيلة 82 سنة من الكفاح الوطني بمدنة مراكش ومختلف مدن المغرب. مؤكدا أن المناضلين الاستقلاليين قادرين على خلق المفاجآت وصنع المعجزات بالمدينة الحمراء والجهة على حد سواء.
وفي الأخير حث الأخ أبدوح الهياكل التنظيمية على المزيد من التلاحم والتضامن والتخطيط المتقن ووضع إستراتيجية عمل لتدبير المرحلة الإنتخابية المقبلة ، كما دعا للمفتش الجديد بالتوفيق معتبرا إياه يتمتع بالكفاءة والتجربة التي تمكنه من تحقيق النجاح،لأنه الابن البار للحزب الذي مر من جميع الهياكل والتنظيمات الحزبية.

مراكش : نجاة الناصري

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.