في اللقاء الدراسي  لتقديم الخطوط العريضة للبرنامج الانتخابي لحزب الاستقلال  

2016.04.16 - 11:39 - أخر تحديث : السبت 16 أبريل 2016 - 11:39 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
في اللقاء الدراسي  لتقديم الخطوط العريضة للبرنامج الانتخابي لحزب الاستقلال  

 

عبدالقادر الكيحل: البرنامج يرتكز على تشخيص دقيق ويحدد أهداف واقعية بإجراءات قابلة للتنفيذ  

 

احتضنت الرباط  يوم الخميس 14 أبريل 2016 ،أشغال اللقاء الدراسي  الذي نظمته اللجنة المركزية للملتقى الوطني للأطر والكفاء ات بتنسيق مع الفريق الاستقلالي للوحدة و التعادلية بمجلس المستشارين  بالبرلمان و الذي يترأسه الأخ عبد السلام اللبار،حيث  تم  تقديم الخطوط العريضة للبرنامج الانتخابي لحزب الاستقلال على مستوى قطب الشؤون الاجتماعية و قطب التنمية الاقتصادية و البنيات التحتية .
و في هذا الإطار تناول الكلمة الأخ عبد القادر الكيحل عضو اللجنة التنفيذية ورئيس اللجنة المركزية للملتقى الوطني للأطر و الكفاءات في مشيرا إلى  أن هذا اللقاء الدراسي يندرج في سياق مواصلة تقديم الخطوط العريضة للبرنامج الانتخابي لحزب الاستقلال ،مضيفا أن هذا اللقاء هو أيضا فرصة للمساهمة من طرف كل مكونات الحزب في إبداء الرأي و الملاحظة و الصياغة النهائية للبرنامج .
و أوضح الأخ الكيحل أن الملتقى الوطني للأطر والكفاء ات هو وقفة ”خارج زمن انتخابي” ، حيث إن هذه التجربة التي ينفرد بها حزب الاستقلال يراد منها أن تبقى مجالا مفتوحا لتكريس النقاش الفكري و الثقافي في مجموعة من القضايا بعيدا عن الانشغالات السياسية الانتخابية للحزب ، و بالتالي فهذه المبادرة يجب أن تظل تقليدا سنويا مؤسساتيا لفتح النقاش حول قضايا متعددة و غير منحصرة فيما هو سياسي فقط ؛ مبرزا أن هذا المؤتمر هو فرصة لتجسير العلاقات بين كافة مكونات الجسم التنظيمي من روابط موازية و تنظيمات و هيئات بمقاربة جديدة و هي إشراك أكبر عدد من المناضلين و المناضلات باعتبار أن البرنامج الانتخابي ليس فقط تنزيلا لمرجعيات وأنظمة الحزب و لكن هو بمثابة أجوبة حقيقية تم تقديمها من أطر و كفاء ات حزب الاستقلال للمساهمة في إغناء البرنامج الذي يراهن عليه حزب الاستقلال خلال الاستحقاقات المقبلة و التي تعتبر مصيرية على مستوى المخطط السياسي الذي تم تسطيرة من طرف القيادة لاستشراف المراحل المقبلة .
و ذكر الأخ الكيحل بأهم المحاور التي تم تقديمها في العرض المفصل حول الخلاصات العامة للخطوات التي اشتغل عليها حزب الاستقلال مند انتهاء الانتخابات الجماعية و الجهوية و مجلس المستشارين في الدورة الثانية عشر للجنة المركزية مضيفا أن حزب الاستقلال حفز أطره و كفاء اته على اقتراح برامج ذات أبعاد  اجتماعية و اقتصادية و تنموية و ثقافية حيث كلف كل روابطة الموازية  بتنظيم ندوات جهوية في محاور متعددة والمرتبطة بالإعداد البرنامج الانتخابي مند شهر دجنبر 2015 إلى حدود اليوم حيث تناولت الروابط خلال 17 ندوة جهوية مند 21 يناير إلى 25 مارس في جميع جهات المملكة تناولت كل القضايا السياسية و الثقافية والاجتماعية و الفكرية و الدينية و الرياضية التي تشغل الرأي العام وذلك بمشاركة أزيد من 3000 مشارك عبر هذه الندوات الجهوية .
و أشار الأخ عبد القادر الكيحل إلى أهم القضايا التي دار النقاش حولها في اللقاء الدراسي بتنسيق مع الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب ، مبرزا أن خلال اللقاء تم تقديم عرض مركزي يهم قطب الشؤون الاجتماعية المتعلق أساسا بقطاعات ، كالصحة و الخدمات الصحية ، و الحماية الاجتماعية ، والتنمية القروية و السكنى و التعمير وإعداد التراب الوطني ، و الشباب و الرياضة ، مضيفا أنه خلال العروض الثلات اتم تقديم مجموعة من الأرقام و الاحصائيات الدالة أبرزها ، أن جميع الأنظمة الصحية لا تغطي سوى 30 في المائة من مجموع المواطنين ، و 55 في المائة هو نسبة الأمية لدى النساء القرويات ، و 12 في المائة فقط من الأشخاص في وضعية إعاقة منخرطون في نظام التغطية الصحية و الاجتماعية بالإضافة إلى كون المغرب يخسر 3 في المائة من الناتج الوطني الخام بسبب عدم إدماج الأشخاص في وضعية إعاقة ، أزيد من 40 قطاع يتدخل في ميدان التخطيط الحضاري .
و أوضح الأخ الكيحل أن البرنامج المقدم في اللقاء السابق يهدف إلى الوصول إلى تفعيل عدد كبير من الاجراء ات العملية للحد من وقع هذه الإشكاليات ، عبر إصدار الميثاق الوطني للصحة و توحيد صناديق التقاعد و تقليص عتبة الفقر و نسبة الأمية و نسبة البطالة و توسيع التغطية الصحية لتبلغ 90 في المائة سنة 2026 و مراجعة التعريفات الطبية و الاتفاقيات الوطنية و تخصيص 30 في المائة من أسرة المستشفيات لخدمات الترويض ،و ضع مرجعيات جديدة على ضوء دستور 2011 بهدف تحيين الترسانة القانونية ، هيكلة القطاعات الحكومية على شكل أقطاب لتجانس و التقائية العمل الحكومي .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.