في ندوة العيون حول التشريع المغربي والاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني: رهانات وتحديات الملاءمة

2016.04.17 - 12:27 - أخر تحديث : الأحد 17 أبريل 2016 - 12:30 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
في ندوة العيون حول التشريع المغربي والاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني: رهانات وتحديات الملاءمة

  سيدي  حمدي ولد الرشيد: اعتزاز بجهود المغرب الرامية إلى النهوض بحقوق الإنسان

 

شهد مقر جهة العيون – الساقية الحمراء ، صباح يوم السبت 16 أبريل 2016، حدثا مهما تمثل في التوقيع على اتفاقية شراكة بين مجلس جهة العيون واللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون – السمارة وكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية الرباط – أكدال، وجاء ذلك في إطار أشغال الندوة الوطنية  التي نظمت حول موضوع ” التشريع المغربي والاتفاقيات الدولية لحقوق الانسان والقانون الدولي الإنساني: تحديات ورهانات الملاءمة “، التي سجلت  حضورا وازنا ونوعيا  لعدد من المسؤولين والفعاليات المشهود لها بالعمل الوطني المتواصل على صعيد الأقاليم الجنوبية للمملكة، وتميزت هذه التظاهرة الحقوقية بتدخل الأخ سيدي حمدي ولد الرشيد رئيس مجلس جهة العيون الساقية الحمراء، الذي دعا  إلى ضرورة تكاثف الجهود، في إطار التنسيق الحكومي وإشراك المجتمع المدني ودعم مختلف المبادرات الجادة  الرامية إلى النهوض بقضايا حقوق الإنسان .
وحذر سيدي حمدي ولد الرشيد، من الاستغلال الفج لحقوق الإنسان في قضايا لا تخدم قضايا حقوق الإنسان، وركوب موجة  ملاءمة التشريعات الوطنية مع الاتفاقيات الدولية، كواجهة للنيل من سمعة المملكة وتبخيس  مبادراتها الجريئة  على الصعيد الدولي في مجال حقوق الإنسان، معبرا عن اعتزازه بجهود المغرب ومواكبته لحركية المنظومة الحقوقية الدولية من خلال المصادقة على الاتفاقيات الدولية ذات الصلة ، مشددا  على أهمية إدماج آليات حقوق الإنسان على مستوى المجالس الجهوية لتشمل مجموع   التراب المغربي.
وأكد سيدي حمدي ولد الرشيد أن مواقف المغرب صارمة وحاسمة تجاه الخروقات والتجاوزات التي قام  بها أو قد يقوم بها خصوم الوحدة الترابية”، مبرزا أن المغرب يعرف حراكا ايجابيا دستوريا في مجال حقوق الانسان، معتبرا أن تنصيص الدستور على إحداث المحكمة الدستورية يعبر عن ضمانات تكرس احترام الحقوق الأساسية للمغاربة، مشيدا، في الوقت نفسه، بالتطور اللافت لتكريس المفهوم العميق لحقوق الإنسان وأبعادها الكونية وطنيا ودوليا، مشيرا إلى أن المغرب قطع أشواطا متقدمة في تعزيز منظومة الحقوق ومواصلته هذا المسار وفق إستراتيجية واضحة.

hamdi2

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.