الأخ عبد العزيز حليلي يقدم التقرير الأدبي للجمعية المغربية للمستشارين الجماعيين في مؤتمره السابع

2016.04.30 - 3:26 - أخر تحديث : السبت 30 أبريل 2016 - 3:59 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأخ عبد العزيز حليلي يقدم التقرير الأدبي للجمعية المغربية للمستشارين الجماعيين في مؤتمره السابع

عقدت الجمعية المغربية للمستشارين الجماعيين الاستقلاليين المؤتمر الوطني السابع و ذلك تحت شعار ” التدبير الترابي ـ حكامة ـ التزام ـ مسؤولية” السبت 30 أبريل بالمركز العام لحزب الاستقلال ، بحضور الأخ الأمين العام حميد شباط و الأخ عبدالقادر الكيحل و أعضاء اللجنة التنفيذية ، حيث تم تقديم ثلاث عروض الأول متعلق بالتقرير الأدبي للجمعية المغربية للمستشارين الجماعيين الاستقلاليين ، و الثاني متعلق بالمستجدات القانونية وآفاق العمل المستقبلي للجمعية و الثالث حول التدبير المالي للجماعات الترابية .
وأكد الأخ عبد العزيز حليلي رئيس الجمعية المغربية للمستشارين الجماعيين الاستقلاليين خلال عرضه للتقرير الأدبي ، أن الجمعية مر على تأسيسها أزيد من 50 سنة حيث تداول على رئاستها عدد من المناضلين الاستقلاليين  و على رأسهم  الأخ محمد بوستة الأمين العام السابق لحزب الاستقلال ، مؤكدا أن الجمعية عقدت إلى حدود اليوم ستة مؤتمرات منذ تأسيسها وفق أهداف سامية و هي ‘ تكوين المستشارين الجامعيين ، و الدفاع عن مصالحه المالية وحماية كرامته و المساهمة في تطوير القوانين الضابطة للعمل الجامعي من حيث الاختصاصات المخولة إداريا و ماليا و اجتماعيا و بيئيا.
و أشار الأخ عبد العزيز حليلي إلى أنه منذ انعقاد المؤتمر السادس للجمعية انخرط مكتبها التنفيذي في الاستمرار في تحقيق أهدافها عبر عقد المجالس الوطنية في مواعيدها في المدن المغربية انطلاقا من الدار البيضاء و الجديدة و فاس ومراكش و العيون والمحمدية والعرائش و غيرها من المدن الأخرى، مشيدا بالدعم المعنوي و المادي الذي قدمه المناضلون الاستقلاليون و الاستقلاليات والقيادة العامة لحزب الاستقلال و مجهوداتهم المتواصلة و مساهمتهم في تحقيق جزء كبير من الأهداف التي سطرتها الجمعية .
و أوضح الأخ حليلي أن المجالس الوطنية التي عقدت في السابق كانت تقدم فيها محاضرات قيمة في مختلف المواضيع المرتبطة بالمستشارين الجماعيين و المجالس الترابية و بعلاقتها بالسلطة الوصية و المراقبة المالية ،مضيفا أن المكتب التنفيذي كان يصدر البيانات التي تخص القضايا الوطنية الكبرى و القضايا المحلية و تندد بالمضايقات و التعسفات الصادرة سواء من السلطة المحلية أو رئاسة المجلس ، مبرزا أن برلمانيي الحزب دأبوا على تقديم الدعم الكامل للدفاع عن المستشارين الاستقلاليين لدى المحاكم عند تعرض بعضهم للمضايقات.
و قال الأخ حليلي إن الجمعية انكبت على  دراسة مشاريع مختلف القوانين الخاصة بالشأن الجماعي و الجهات و المجالس الترابية لإبداء الرأي فيها و اقتراح التعديلات المناسبة ، كما شاركت في الندوات الخاصة التي نظمتها الدولة ، بالإضافة إلى مشاركتها كذلك في الندوة الكبرى التي ألقى خلالها جلالة الملك محمد السادس خطابها المشهور الذي رسم فيه النظام الجديد لعمل الجماعات الترابية و حدد أهدافها الكبرى و علاقتها بمؤسسات الدولة .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.