الأخ حميد شباط  يستقبل ممثلي التنيسقية الوطنية للمعطلين المكفوفين

2016.05.09 - 4:36 - أخر تحديث : الإثنين 9 مايو 2016 - 4:39 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأخ حميد شباط  يستقبل ممثلي التنيسقية الوطنية للمعطلين المكفوفين

 

حزب الاستقلال يؤكد دعمه الكامل للمعطلين المكفوفين

 

ممثلو التنيسقية: سنلجأ للتصعيد إذا  استمرت الحكومة في تجاهلها  لمطالبنا

 

استقبل الأخ حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال ممثلي التنيسقية الوطنية للمعطلين المكفوفين، صباح يوم الاثنين 9 ماي 2016 بالمركز العام للحزب بالرباط، وكان الأخ الأمين العام مرفوقا بمولاي حمدي ولد الشيد عضو اللجنة التنفيذية للحزب ومنسق الجهات الثلاث للأقاليم الجنوبية، حيث انصب اللقاء على مناقشة الأوضاع المزرية التي يتخبط فيها المعطلون المكفوفون، في جميع المجالات، وخاصة حرمانهم من حقهم في الشغل.
وأبرز  الأخ حميد شباط في البداية ، أن حزب الاستقلال يعبر عن دعمه الكامل للمعطلين المكفوفين بشكل خاص والمعطلين حاملي الشهادات بشكل عام، من أجل حقهم المشروع في الشغل والعيش الكريم.
وقدم  ممثلو التنيسقية عرضا  حول الحركات الاحتجاجية التي يخوضونها منذ سنوات، مبرزين أن ملف المكفوفين المعطلين يسير نحو نفق مسدود، بعد أن فشلت الحكومة الحالية في تدبيره و إيجاد حلول عملية للمشاكل الاجتماعية التي تعاني منها هذه الفئة من المجتمع المقصية و المهمشة .
و أكد ممثلو التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين أصحاب الشهادات أن الحكومة الحالية تغاضت عن النهوض بالأوضاع الاجتماعية و الاقتصادية للمكفوفين، رغم أن هذا الملف كان من الأولويات التي طرحها البرنامج الانتخابي لحزب العدالة و التنمية ، مشيرين إلى أه هذه الحكومة رفضت تنفيذ المقتضيات المتعلقة بتخصيص نسبة 7 في المائة من مناصب الوظيفة العمومية لفائدة المعطلين ذوي الاحتياجات الخاصة .
واعتبر ممثلو التنسيقية أن المكفوفين يتعرضون بشكل يومي للضرب المبرح من طرف قوات الأمن،خلال الوقفات الاحتجاجية التي يقومون بها، تعبيرا منهم عن غضبهم جراء تماطل الحكومة في التعجيل بملفهم لإيجاد حلول عملية لمشاكلهم حسب التشريعات القانونية التي ينص عليها الدستور.
وأوضح ممثلو التنسيقية أن الحكومة اتهمت المكفوفين أصحاب الشهادات العليا بالتحريض وعدم الالتزام بالقانون المنظم للوقفات الاحتجاجية، حيت اعتبرت التنسيقية أن هذه الاتهامات عارية من الصحة بل إن الحكومة تهدف من خلالها إلى تغطية فشلها في تدبير هذا الملف ذو  الذي كان من المفروض أن يحظى بالأولوية القصوى .
و أكدت التنسيقية أنها تضع كل ثقتها في حزب الاستقلال الذي تعامل خلال ترؤسه الحكومة السابقة بشكل معقلن ووفق رؤية استراتجية واضحة مع المعطلين حاملي الشهادات العليا بشكل عام وملف المكفوفين المعطلين بشكل خاص، حيت عملت حكومة عباس الفاسي علي توظيف الآلاف من هؤلاء  المعطلين .
و أكد ممثلو  التنسيقية أن المعطلين سيلجأون للتصعيد في حالة استمرار الوضع على ما هو عليه، وتغاضي الحكومة عن تحقيق مطالبهم المشروعة .

makfouf1

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.