الأمين العام لحزب الاستقلال يواصل مسامراته الرمضانية مع سكان مدينة فاس

2016.06.18 - 2:58 - أخر تحديث : السبت 18 يونيو 2016 - 12:17 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأمين العام لحزب الاستقلال يواصل مسامراته الرمضانية مع سكان مدينة فاس

واهم من يعتقد أن حزب الاستقلال سترهبه المناوشات الصبيانية

 

إنقلابيو الأمس تراودهم أحلام اليقظة ويريدون التحكم في رقاب المغاربة

 

الحكم القضائي الذي صدر ضد الأخ ينجا يعتبر ظالما وجائرا ولم يحترم المساطر القانونية

 
واصل الأمين العام لحزب الاستقلال مسامراته الرماضنية مع مناضلي و سكان مدينة فاس ، وفي هذا السياق ترأس لقاء تواصليا مع مواطني مقاطعة جنان الورد ليلة الجمعة 17 يوينيو 2016، والذي تميز بنقاش مفتوح انصب على مناقشة مختلف القضايا التي تهم سكان مدينة فاس على وجه الخصوص، والتحديات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تواجه المغرب على وجه العموم.
وأكد الأمين العام لحزب الاستقلال أن مقاطعة جنان الورد استفادت من عدة مشاريع تنموية بفضل مجلس مدينة فاس الذي كان يقوده حزب الاستقلال، بعدما كانت منطقة مهمشة ومنسية ، موضحا أن المواطنين باتوا يميزون بين طبيعة تدبير الشأن المحلي الحالي والتدبير المحلي السابق، ويدركون الفرق بين من يدوخهم بالأقوال ويخدمهم بالأفعال، متمنيا التوفيق للفرق الجديد من أجل تحقيق المزيد من المشاريع التنموية للمدينة والوفاء بالالتزمات التي قطعها على نفسه تجاه السكان.

chabat4
وأكد الأخ حميد شباط أن المعطيات المتوفرة أن المدينة تعيش حالة ركود قاتل منذ حوالي تسعة أشهر،بسبب تعطيل عدد كبير من المشاريع ،وحرمان المواطنين من رخص بسيطة، حيث أصبح المجلس الحالي يكرس نفس التوجه الذي اختارته الحكومة، والذي أدى إلى تراجع الاستثمارات وارتفاع البطالة والأمية والهدر المرسي ووفاة الأمهاة أثناء الولادة وغير من مظاهر الأزمة الخانقة التي تتخبط فيها البلاد وتنذر باحتقان اجتماعي قد يؤدي إلى افجار مدمر لا قدر الله.

chabat2
وأوضح الأخ الأمين العام لحزب الاستقلال أن توسيع هوة الفوارق الطبقية أمر خطير يتسسب في شيوع اليأس والتذمر في أوساط المواطنين ، حيث هناك الأغلبية من الفئات الاجتماعية لا تتوفر على أقل مما تريد، مقابل الأقلية التي يتتوفر على أكثر مما تريد، مضيفا أن البلاد باتت تتعرض لمؤامرات من أطراف خارجية وأخرى داخلية أكثر خطورة ، وهو ما يهدد الاستقرار والأمن الذي تنعم به البلاد .
وفي هذا السياق، ذكر الأخ حميد شباط بالملف المفتعل ضد الأخ الخطاط ينجا ، الذي كان وراءه الأطراف الداخلية التي تلهت وراء المصالح الأناين بتوظيف الإشاعة والتلفيق والكذب، مبرزا أن الحكم القضائي الذي صدر ضد الأخ ينجا يعتبر ظالما وجائرا ولم يحترم المساطر القانونية وخاصة ما يتعلق بتعميق النظر في الوثائق المستندات المقدمة في الدعوى،معبرا عن اقتناعه بأن الحكم الاستئنافي سيكون لفائدة الأخ الخطاط ،لأن ملفه قوي والوثائق التي أدلى بها واضحة ولا غبار عليها..

chabat3 jpgوفي هذا الإطار قال الأخ حميد شباط ” واهم من يعتقد أن حزب الاستقلال سترهبه المناوشات الصبيانية ، مؤكدا أن الحزب سيتصدى بكل قوة لإنقلابيي الأمس الذين تراودهم أحلام اليقظة ويريدون التحكم في رقاب المغاربة.”

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.