ست مؤسسات عمومية كبرى تواجه شبح الإفلاس

2016.06.24 - 3:26 - أخر تحديث : الجمعة 24 يونيو 2016 - 3:36 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
 ست مؤسسات عمومية كبرى تواجه شبح الإفلاس

كشف المجلس الأعلى للحسابات، في تقرير جديد له حول المؤسسات والمقاولات العمومية، أن ست مؤسسات استراتيجية كبرى بالمغرب ، تواجه مخاطر كبيرة وشبح الإفلاس، وذلك نتيجة تفاقم الديون المتراكمة عليها وعجزها المالي.
ودق المجلس ناقوس الخطر، بعد أن سجل تقريره مؤشرات سلبية مرتبطة بمؤسسات ذات طبيعة استراتيجية وحيوية، منبها إلى وضعية كل من المكتب الوطني للماء والكهرباء، والمكتب الوطني للسكك الحديدية، والخطوط الملكية الجوية، وشركة الطرق السيارة، إضافة إلى مجموعة العمران.
وحسب تقرير المجلس الأعلى للحسابات، فالمكتب الوطني للماء والكهرباء، ورغم استفادته من اتفاق إطار جديد من الحكومة الحالية، والذي نصّ على زيادات أسعار الكهرباء في محاولة لمنعه من الانهيار وضرب القدرة الشرائية للمواطنين، لا يزال يواجه وضعية مالية مختلة وشديدة الهشاشة.
 واعتبر المجلس الذي يترأسه إدريس جطو، أن ثاني المؤسسات الاستراتيجية المهددة بمخاطر مالية، والذي ليس إلى المكتب الوطني للسكك الحديدية، لا يقل هشاشة عن سابقه، رغم تحقيقه العام الماضي أرباحا تناهز الثلاثة ملايير سنتيم، لكن في المقابل، تبلغ قيمة ديونه قرابة 24 مليار درهم، مع عجز في خزينته والذي يقدر بمليارين ونصف مليار درهم.
وسجل تقرير المجلس، أن تهديدات مماثلة تواجهها كل من شركة الطرق السيارة، التي تفوق ديونها 40 مليار درهم، وشركة الخطوط الملكية الجوية التي تظل مهددة رغم برنامج الإنقاذ الحكومي، ومجموعة العمران التي تحتفظ بمنتجات جاهزة وغير مسوقة بقيمة 15 مليار درهم، بالإضافة إلى شركتان تشرفان على تدبير خطوط النقل الحضري بواسطة الترامواي، في كل من مدينتي الرباط والدار البيضاء، تشكوان بدورهما تهديدات كبيرة، حيث تعيشان عجزا مزمنا منذ 2010.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.