العائلة الاستقلالية  بمكناس تودع واحدا من شبابها البررة في موكب جنائزي مهيب

2016.07.19 - 1:48 - أخر تحديث : الثلاثاء 19 يوليو 2016 - 1:48 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
العائلة الاستقلالية  بمكناس تودع واحدا من شبابها البررة في موكب جنائزي مهيب

في موكب جنائزي مهيب ودعت العائلة الاستقلالية واحدا من شبابها البررة، ويتعلق الأمر  بالفقيد زكريا الأنصاري نجل الأستاذ النقيب عبدالواحد الأنصاري عضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب،والذي شيعت جنازته  ودفن جثمانه يوم الاثنين 18  يوليوز 2016، بعد صلاة الظهر بمقبرة سيد الشريف الشافي بمدينة مكناس. 

بنكيرانوكان في مقدمة مشيعي جنازة الفقيد الأستاذ عبد الإله بنكيران رئسي الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية والسيد مصطفى الرميد وزير العدل والحريات، وبعض أعضاء الأمانة العامة للحزب وشبيبته، وكذا الأستاذ نبيل بنعبدالله وزير السكنى وسياسة المدينة والأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية وبعض أعضاء الحزب، إلى جانب قيادة حزب الاستقلال في شخص أعضاء من اللجنة التنفيذية واللجنة المركزية والمجلس الوطني والمنظمات الموازية والروابط المهنية اوأكطر الحزب ومناضليه من مناطق مختلفة، إضافة إلى أعضاء من السلك القضائي  وهيئة المحامين  والأطباء ورجال الأعمال  والسلطة وممثلي المجتمع المدني .

الكيحلوكان الأستاذ عبدالإله بنكيران تلا كلمة تأبينية باهذه المناسبة الأليمة، مشيدا بخصال الفقيد  الذي كان شابا خلوقا وملتزما، معبرا  عن مشاعر المواساة والعزاء لعائلته وأقاربه ومحبيه.
وأبرز الأستاذ بنكيران أن الحاضرين والغائبين، من الأهل والأحباب، يودعون الفقيد  الوداع الأخير ويسألون العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ، ويشمله بجميل عفوه ، ويتجاوز عنه  سيئاته  ويزيد في إحسانه  وحسناته، ويسكنه فسيح جنانه، وأن يلهم ذويه جميل الصبر، ويعظم أجرهم في مصابهم.

إنا لله وإنا إليه راجعون

janaza3

janaza1

خصال  اللبار

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.