الأخ الأمين العام لحزب الاستقلال يجدد تقديم واجب العزاء لأسرة النقيب الأستاذ عبد الواحد الأنصاري بمكناس

2016.07.25 - 2:58 - أخر تحديث : الإثنين 25 يوليو 2016 - 2:58 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأخ الأمين العام لحزب الاستقلال يجدد تقديم واجب العزاء لأسرة النقيب الأستاذ عبد الواحد الأنصاري بمكناس

جدد الأخ حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال بعد زوال يوم الأحد 24 يوليوز الجاري بمكناس، قادما إليها من الولايات المتحدة الأمريكية ،تقديم واجب العزاء لأسرة آل الأنصاري ،إثر المصاب الجلل الذي أصاب العائلة في وفاة نجل النقيب الأستاذ عبد الواحد الأنصاري .
وفي كلمة أمام الحاضرين أعرب الأخ الأمين العام عن ألمه لوفاة الشاب المرحوم زكرياء ،الذي اختاره الله إلى جواره ، داعيا الله عز وجل أن يتغمد الراحل بواسع رحمته ومغفرته، وأن يسكنه فسيح جنانه ، وأن يرزق ذويه الصبر والسلوان  .”ولله ما أعطى ولله ما أخذ”.
كما أعرب الأخ حميد شباط عن بالغ شكره، وعميق تقديره لمناضلات ومناضلي حزب الاستقلال بجهة فاس- مكناس،وكل الذين آزروا العائلة المكلومة على مشاعرهم الصادقة ،وتقديم خالص عزائهم ومواساتهم، والوقوف إلى جانب هذه الأسرة الكبيرة التي تعتبر من الأسر الوطنية التي ضحت من أجل عزة الوطن، وتحقيق الديمقراطية والعدالة الاجتماعية .مضيفا أن هذا الحضور هو عربون وفاء للرواد الأوائل من أجل توحيد الصفوف في السراء والضراء.
كما أشاد بنبل وأصالة وعراقة الاستقلاليين والاستقلاليات ،الذين طالما توحدت كلمتهم ،مؤكدا على التلاحم في أصدق صوره ومعانيه ،وخاصة عند الصعاب والملمات .موجها نحو تكثيف الجهود ومواصلة العمل نحو تحقيق المزيد من التضامن والتآزر والتآخي..
من جانبه تقدم الأستاذ محمد الأنصاري إلى الأخ الأمين العام بالشكر الجزيل والعرفان الجميل ،نيابة عن شقيقه النقيب الأستاذ عبد الواحد الأنصاري ،وكذلك نيابة عن باقي أفراد أسرته الكبيرة والصغيرة ،وذلك للاتفاتته الكريمة ،حيث أبى إلا أن يقدم واجب العزاء لأسرة الأنصاري في وفاة ابنها البار،مباشرة بعد عودته من الديار الأمريكية  حيث كان في مهمة حزبية هناك.
كما تقدم بالشكر الجزيل إلى السيد عبد الإله بن كيران رئيس الحكومة ،الأمين العام لحزب العدالة والتنمية،على تفضله بتقديم كلمة تأبينية مؤثرة في حق الفقيد.وكذا إلى السيد المصطفى الرميد وزير العدل والحريات، وإلى السيد نبيل بن عبد الله وزير السكنى وسياسة المدينة،الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية،برفقة أعضاء من الأمانة العامة للحزبين المذكورين، الذين حضروا شخصيا مراسيم تشييع جنازة الإبن البار المرحوم زكرياء، واصفا هذا الموقف بدليل وفاء وإخلاص ومكانة الأسرة المتميزة عند هؤلاء .
كما قدم أصدق عبارات الشكر إلى الحاضرين، وإلى كل من واساهم بأحاسيسهم النبيلة ،ومحاولتهم التخفيف عن أحزان الأسرة الكريمة، مسجلا في ذلك تأثر أفراء العائلة بالحضور المتميز، الذي كان في رمزيته يجسد شريحة كبيرة تتقاسم مع العائلة آلامها وأحزانها .موضحا أن ذلك ما هو إلا إشارة لها دلالتها في هذه الظروف بالذات، التي توحدنا أكثر من أن تفرقنا،لأننا يقول الأستاذ الأنصاري محمد كلنا نهدف إلى خدمة هذا الوطن ،وإلى خدمة المواطنين والمواطنات ،تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس المنصور بالله .

مكناس :الخياطي الهاشمي

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.